انطلاق مؤتمر "الجوانب القانونية والاقتصادية والاجتماعية للأنشطة الفضائية" بحلوان

الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان
الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان

افتتح الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان المؤتمر العلمي السابع لكلية الحقوق جامعة حلوان بعنوان: "الجوانب القانونية والاقتصادية والاجتماعية للأنشطة الفضائية".

وجاؤ ذلك بمشاركة ممثلي وكالة الفضاء المصرية, أ. د. علي صادق عبد الحميد المستشار القانوني بالوكالة ورئيس لجنة إعداد قانون مصري للفضاء، وبرئاسة أ. د. محمد عفيفي القوصي المدير التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية.

و أكد رئيس الجامعة أنَّ أهمية المؤتمر تأتي في ظل الدور المنشود والمأمول لجامعة حلوان في دعم وكالة الفضاء ورغبة في نشر الوعي المجتمعي بالأنشطة الفضائية وإبراز البعد القانوني والاقتصادي والاجتماعي المرتبط بالأنشطة الفضائية، فجامعة حلوان سبَّاقة لكل ما هو جديد؛ لذا كان لا بُدَّ من إلقاء الضوء على الجوانب المتصلة بالأنشطة الفضائية اجتماعية واقتصادية وقانونية، وتجلية دور وكالة الفضاء المصرية كفاعل رئيس في النهوض بقدرات مصر الفضائية في هذا المجال، وتحفيز المجتمع البحثي على خدمة الوكالة بما يسهم في قيامها بأداء رسالتها وواجبها في خدمة الوطن.

وعقدت كلية الحقوق أول مؤتمر متخصص للفضاء في مصر والوطن العربي، تعزز به مشاركتها الفعالة في برنامج الفضاء المصري منذ بدايته مشروعا بحثيا داخل الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء، حيث شاركت جامعة حلوان في المراحل الأولى لمجلس علوم البحوث وتكنولوجيا الفضاء.

وأوضح رئيس جامعة حلوان أنَّ الجامعة تضع إمكانات كلية الهندسة بالجامعة وكلية التكنولوجيا والتعليم بالتعاون مع كليتي العلوم والحقوق في خدمة المجتمع؛ ولذا تقترح المشاركة من خلال كلياتها في تنفيذ القمر الصناعي للجامعات بالتعاون مع وكالة الفضاء المصرية بهدف تعزيز البحوث العلمية التطبيقية في مجال الفضاء, لكي تستمر جامعة حلوان في القيام بدورها الرائد دائما في العلوم التطبيقية بالإضافة إلى الخدمة المجتمعية لتحقيق التنمية التي تسعى إليها الدولة في ظل توجيهات القيادة السياسية تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتأكيدا لمبدأ مصر تستطيع.

وأثنى الأستاذ الدكتور ماجد نجم على تفرد كلية الحقوق في مجال الفضاء لذا يقترح إنشاء مركز متميز بحثي لقانون الفضاء بكلية الحقوق جامعة حلوان.

واختتم رئيس الجامعة كلمته متمنيًا أن يكون هذا المؤتمر بداية لتسليط الضوء على مثل هذه الموضوعات المهمة التي تشكل أهمية كبرى للمجتمع.

وأشارت الأستاذة الدكتورة منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث إلى أن التطور التكنولوجي امتدَّ إلى كل جوانب حياة الإنسان، فالفضاء الخارجي ذو طابع فريد وانطلاقا من ذلك فإن الجوانب الاجتماعية والقانونية للفضاء الخارجي أمر غاية الأهمية، لذا يعد البحث العلمي ركيزة أساسية نظرا لدوره الفعَّال، حيث تشكل الدراسات الاجتماعية فائدة في معالجة المشكلات التي يعاني منها الفرد، ومن هذه الدراسات ما يتعلق بعلوم الفضاء، فالبحث العلمي أصبح ضرورة أساسية لتطوير الحياة البشرية وتحسين أداء الفرد، لذا لا تقتصر أهميته على الجامعة فقط بل تمتد للمجتمع ككل، باعتباره ركيزة أساسية في التنمية، وأن ما تقدمه الجامعة من مخرجات البحث العلمي عامل من عوامل التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمجتمع.

وتوجَّه الأستاذ الدكتور محمد عفيفي القوصي المدير التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية بالشكر بالنيابة عن وكالة الفضاء المصرية لدعوة الوكالة في هذا المؤتمر، مؤكدا أنَّ اهتمام جامعة حلوان بقانون الفضاء يعد مبادرة عظيمة نظرا لأن هذه القضية تمس المجتمع كافة، موضحا أن برنامج الفضاء المصري من أهم محدداته هو بناء بنية فضائية قانونية لمصر لم تكن موجودة من قبل، متمنيا أن تخرج توصيات هذا المؤتمر لخدمة وكالة الفضاء المصرية.

وأضاف الأستاذ الدكتور علي صادق عبد الحميد المستشار القانوني بالوكالة ورئيس لجنة إعداد قانون مصري للفضاء أن جامعة حلوان من أولى الجامعات التي ساهمت وشاركت في تقدم مجال الفضاء المصري والنهوض به، موضحا أن الإنسانية بدأت مرحلة غير مسبوقة منذ بداية 1957عندما بدأت حضارة جديدة وهي حضارة الفضاء، فالفضاء يمتد لجميع الأنشطة.

وأوضحت الأستاذة الدكتورة فاطمة الرزاز عميد كلية الحقوق أن الكلية تسعى دائما إلى البحث عن موضوعات جديدة تحظى باهتمام المجتمع، باعتبارها مؤسسة علمية بحثية رائدة تسعى لأداء رسالتها في خدمة المجتمع والإسهام في تنفيذ مشروعات مصر القومية بما فيها المشروعات الفضائية، حيث يهدف المؤتمر إلى استعراض الجوانب الاستراتيجية للأنشطة الفضائية ودراستها، بالإضافة إلى بيان دور وكالة الفضاء المصرية في تحقيق أهداف مصر القومية، إلى جانب إلقاء الضوء على التشريعات الوطنية والدولية في مجال الأنشطة الفضائية، ومساندة الجهود الوطنية لريادة الفضاء.

وأفاد الأستاذ الدكتور محمود حجازي وكيل الكلية والمنسق العام للمؤتمر أنَّ فعاليات المؤتمر تناقش العديد من المحاور والموضوعات المتعددة التي تعزز البحث العلمي في ذلك المجال المهم, نذكر منها: استراتيجيات الفضاء، والأنشطة الفضائية ودورها في تحقيق الأمن القومي، مع استعراض سياسة وأهداف مصر الفضائية، ودور وكالة الفضاء المصرية في تحقيق أهداف مصر القومية وكيف تعمل الأنشطة الفضائية على حماية السيادة الوطنية، والتعرف على القواعد التنظيمية لوكالة الفضاء المصرية من خلال دراسة قانون إنشاء وكالة الفضاء المصرية ولائحته التنفيذية، ودور وكالة الفضاء المصرية في إنشاء وكالة الفضاء الأفريقية.

ويستعرض المؤتمر الجدوى الاقتصادية للمشروعات الفضائية، والقواعد القانونية الدولية المنظمة للأنشطة الفضائية والمسئولية الدولية عنها، والحلول القانونية لمشكلة الحطام الفضائي والاختصاص القضائي بمحاكمة مرتكبي الجرائم في الفضاء الخارجي, وكذا الجوانب القانونية المرتبطة بعقود تصنيع الأقمار الصناعية وإطلاقها والبث الفضائي.

بالإضافة إلى القواعد القانونية الدولية المنظمة للأنشطة الفضائية، وتم مناقشة هذا المكون من خلال شرح المبادئ القانونية المنظمة لاستكشاف واستخدام الفضاء الخارجي، وتنظيم استخدام المدارات الفضائية، والتعرف على الجوانب القانونية لمشكلة الحطام الفضائي، وتوضيح القواعد المنظمة لاستغلال الموارد الطبيعية الفضائية، والتعاون الدولي في الفضاء، والمسئولية الدولية عن الأنشطة الفضائية، واستخدام الفضاء الخارجي كتراث مشترك للإنسانية.

وتضمن أحد محاور المؤتمر مناقشة القواعد المنظمة لأنشطة الفضاء الوطنية، من خلال القواعد العامة لقوانين الفضاء الوطنية، وممارسة الأنشطة الفضائية في مصر، والسعي لإصدار قانون مصري لتنظيم ممارسة الأنشطة الفضائية في مصر.

كما ناقش محور آخر قواعد القانون العام والأنشطة الفضائية من خلال التكريس الدستوري لآليات استخدام الفضاء، والضبط الإداري وأنشطة الفضاء الوطنية، والاختصاص الوطني للدول على الأنشطة الفضائية التي تتم على إقليمها، والولاية القضائية على الجرائم التي ترتكب في الفضاء، والتعرف على القواعد المنظمة للوظيفة العامة في وكالات الفضاء الوطنية، والمسئولية الإدارية لوكالة الفضاء المصرية، والنظام التأديبي لموظفي وكالة الفضاء المصرية.

إلى جانب المحور المدني والاجتماعي، تم مناقشة التأمينات العينية وقانون الضمانات المنقولة، والآثار الاجتماعية للأنشطة الفضائية، ومدونات السلوك ودورها في تقرير حقوق والتزامات العاملين بوكالة الفضاء المصرية، والتأمين الاجتماعي على العاملين في وكالات الفضاء.

وتضمن المحور الاقتصادي مناقشة الأنشطة الفضائية وأثرها على اقتصاديات الدول، والجدوى الاقتصادية للمشروعات الفضائية، واقتصاديات المشروعات الفضائية، والقواعد المحاسبية والمالية للمشروعات الفضائية.

ومن خلال محور النظام القانوني لعقود تصنيع الأقمار الصناعية وإطلاقها وبثها, تم مناقشة عقود تصنيع الأقمار الصناعية وعلاقته بقانون عقود الدولة، وعقود إطلاق الأقمار الصناعية وأنواعها ونوع الخدمة المقدمة والقانون الواجب التطبيق، والتعرف على التأمين الفضائي، وعقود البث الفضائي، والعمل على حماية حقوق هيئات البث الفضائي وقانون المنافسة، والتنظيم القانوني للاستغلال التجاري للأنشطة الفضائية، وتسوية منازعات الأنشطة الفضائية.

وكذلك مناقشة إدارة المخاطر المصاحبة للأنشطة الفضائية، وإدارة الدول لمخاطر تحمل المسئولية الدولية، وتنظيم ممارسة الأنشطة الفضائية الوطنية وتجنب المخاطر، وتوزيع المخاطر وتشجيع الصناعة الفضائية.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية أهدى الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان درع الجامعة للسادة الضيوف.

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا