إنفراد| تقرير تفصيلي يكشف حجم القضايا في امتحانات الثانوية العامة

التعليم اتبعت إجراءات احترازية مشددة في امتحانات الثانوية العامة
التعليم اتبعت إجراءات احترازية مشددة في امتحانات الثانوية العامة

- تحرير 1074 قضية وإلغاء امتحانات 299 طالبا ومعاقبة 359 معلماً في اللجان والكنترولات

منح 60 طالبا متوسط الدرجة.. وإثبات صحة شكوى مواطن.. «نقطة مضيئة»


كشف تقرير بوزارة التربية والتعليم تنفرد «الأخبار» بتفاصيله عن حجم القضايا التي تم تحريرها خلال امتحانات الثانوية العامة، ووثقها الممثلون القانونيون باللجان، أو من مصادر أخرى مثل غرفة العمليات الرئيسية والكنترولات ومراقبي اللجان، وبحثتها الشئون القانونية للوزارة لحسم الجدول حول الشكاوى ضد عدد من الطلاب والمعلمين، حيث تم تحرير 1074 قضية وشكوى خاصة بـ 1145 طالبا و359 معلما.

ورصد التقرير إحدى النقاط المضيئة بتحرير مخالفة بناء على شكوى تقدم بها ولى أمر إلى مكتب خدمة المواطنين وتم التأكد من صحتها مما يؤكد أن جميع الشكاوى يتم فحصها من الشئون القانونية بالوزارة، من أى مصدر وعدم الاكتفاء بالممثلين القانونيين باللجان الامتحانية.

ورصد التقرير بحث قضايا 7 طلاب حاولوا الهروب بكراسة الإجابة من داخل اللجان، وكشف 4 حالات انتحال شخصية غير الطالب الفعلى داخل اللجنة، و35 حالة تعدى على مراقبى اللجان.

ويظل أحد القرارات التى تحتاج لوقفة، هى منح 60 طالب متوسط الدرجة فى الامتحان ممايؤكد أن ملاحظى بعض اللجان يغفل عليهم تحايل بعض الطلاب بتمزيق أجزاء من داخل كراسة البوكليت، ويمر الأمر على الملاحظين خلال استلام كراسة الإجابة ويكتشفها الكنترول ويدعى الطالب أنه لا يعرف عن الأمر شيئا ويلقى باللوم على مراقبى اللجنة وبعضهم يدعى أنها ليست كراسة الإجابة الخاصة به، وهو مايدفع الشئون القانونية لبحث القضية وإثبات أنها ورقة الطالب بعد مقارنة كل كراسات إجابات الطالب للتأكد من «الخط» الخاص به ويصدر القرار باعتماد منح الطالب متوسط الدرجة مقارنة بدرجاته فى المواد الأخرى.. وأوضح التقرير أن محافظة الجيزة تصدرت الشكاوى بوجود 120 مخالفة تليها المنوفية بـ 94 قضية، والقاهرة 84 قضية، وغالبيتها تتعلق بقضايا غش ونشر على مواقع التواصل الاجتماعى وحيازة موبايل داخل لجان الامتحان، بجانب 340 قضية خاصة بطلاب مزقوا أوراق إجاباتهم داخل اللجان خلال عقد الامتحانات.

وأوضح التقرير أنه تم بحث 39 قضية داخل عدد من لجان الامتحانات تتعلق بتأخر فتح مظاريف البوكليت فى التوقيت المحدد لبدء اللجان، بينما تم توثيق 69 قضية تتعلق بحالات مرضية وتوتر داخل اللجان سواء من طلاب أو معلمين.

وانتهت التحقيقات إلى إلغاء امتحانات 85 طالبا وطالبة لمدة عامين، وإلغاء امتحانات 214 طالبا وطالبة لمدة عام واحد وإحالتهم للنيابة العامة بسبب الغش الإلكترونى ونشر صور من أوراق إجابة الطلاب بعد التعرف على الأوراق المنشورة من الرقم الكودى للطالب.

وأضاف التقرير أنه تم إلغاء امتحان 455 طالبا فى مادة واحدة مع السماح بدخولهم الدور الثانى بسبب الغش بالموبايل داخل اللجان، كما تم رصد 87 كراسة إجابة بها تطابق فى الإجابات وتم إحالتها للجان تقدير خاصة، بينما تم حفظ التحقيقات الخاصة بـ 182 طالبا وطالبة لعدم ثبوت أى مخالفة، كما أكد التقرير إحالة 469 قضية للنيابة العامة بسبب الغش الإلكترونى.

وكشف التقرير عن اتخاذ إجراءات خصم وحرمان من أعمال الامتحانات ضد 359 معلما، بينهم 55 معلما بالخصم 60 يوما والحرمان 5 سنوات من أعمال الامتحانات لعدم القيام بمقتضيات واجبهم الوظيفى خلال المراقبة باللجان وتمكن بعض الطلاب من تصوير ونشر أجزاء من البوكليت على مواقع التواصل الاجتماعى وصفحات الغش، وخصم مابين 15 إلى 30 يوما والحرمان عامين من أعمال الامتحانات لـ 4 معلمين وخصم وحرمان من الامتحانات عاما واحدا لـ 6 معلمين، بينما الإجراءات الأخرى شملت خصم 15 يوما لـ 218 معلما، وخصم شهر لـ 13 معلما، وخصم شهرين لـ 8 معلمين، جميعها بسبب التخاذل فى العمل سواء فى اللجان أو الكنترولات.
 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا