كورونا يحاصر ويل سميث وزوجته

ويل سميث وزوجنه
ويل سميث وزوجنه

أصبح النجم الأمريكي ويل سميث، وزوجته، جادا بينكت سميث، مهددان بالإصابة بفيروس "كورونا" المستجد، بعد إصابة عدد من موطفي شركتيهما الإنتاجية.

وبحسب مجلة "فارايتي" الأمريكية، فقد تم الكشف عن إصابة 10 من موظفي شركتيهما بالفيروس، وتم إخضاعهم للحجر الصحي.

وتعتبر هذه هى أول شركة إنتاج يتم الإبلاغ فيها عن إصابات بفيروس "كورونا" المستجد، الأمر الذي يثير تساؤلات حول البروتوكولات المعمول بها داخل هذه الشركات للوقاية من العدوى.

وقالت الشركة في بيان مقتصب، إنه تم توقيف الإنتاج على أحد المشاريع الذي يشارك فيه الموظفين المصابين بالفيروس التاجي، بينما تباشر الشركة مشروعات أخرى يشارك فيها موظفين غير مصابين.

وأكدت الشركة أنها أعادت إجراء اختبارات فيروس "كورونا" المستجد على الموظفين العشرة، وكانت نتيجتهم جميعا "سلبية"، وأنها ستستمر في إتباع جميع الإرشادات الرسمية وبروتوكولات الوقاية، كما أنها تتعاون مع تحقيق تجريه إدارة الصحة العامة.

وفيما قال متحدث باسم الشركة إنه تم عزل "المعارف المقربين" من الموظفين المرضى في حجر منزلي، لكنه لم يوضح عددهم.

وأسس ويل سميث وزوجته جادا بينكت سميث شركتيهما "ويستبروك" في عام 2019، وأنتجا من خلالها برنامج "Red Table Talk" الذي تقدمه جادا، وكشفت من خلاله عن خيانتها لزوجها في إحدى مراحل زواجهما.

يشار إلى أن ويل سميث وزوجته تحدثا على نطاق واسع عن فيروس "كورونا" المستجد عبر منصاتهم الخاصة على مدار الأشهر القليلة الماضية، ففي شهر مارس، أجرت جادا بينكت سميث مناقشة بشأن دور العلم وراء فيروس "كورونا".

كما أجرى زوجها ويل سميث في شهر أبريل مقابلة مع مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فوتشي.

وأشار ممثل شركة إلى أن كلاهما يشتركان في إنتاجات نشطة تتبع جميعها إرشادات صارمة حددها مركز السيطرة على الأمراض وولاية كاليفورنيا ومقاطعة لوس أنجلوس الأمريكية.
 
 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا