تحت شعار «تحيا مصر إفريقيا»..

وزيرة الصحة: إرسال 22 طن أدوية وألبان ونقل تجربة 100 مليون صحة للسودان

وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد
وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد

توجهت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، صباح اليوم السبت 15 أغسطس، ضمن وفد رفيع المستوى برئاسة د. مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إلى جمهورية السودان، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.

يأتي ذلك في إطار تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين واستكمالًا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لعلاج مليون إفريقي من فيروس سي تحت شعار "تحيا مصر إفريقيا".

وأوضح مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة د.خالد مجاهد، أنه تم إرسال شحنة من المساعدات، أمس الجمعة، إلى جمهورية السودان، شملت 21 طنًا من ألبان الأطفال على متن طائرتين عسكريتين، مشير ًا إلى أنه سيتم إرسال شحنة أخرى برفقة الوفد، تشمل طن و325 كجم من الأدوية الأساسية للأطفال، هدية من جمهورية مصر العربية، دعمًا للمنظومة الصحية بجمهورية السودان الشقيقة.

ولفت «مجاهد» إلى أنه سيتم إرسال فريق طبي يضم عددًا من الاستشاريين والصيادلة وأخصائي المعامل، يوم الإثنين المقبل إلى جمهورية السودان، في إطار مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لعلاج مليون أفريقي من ڤيروس سي، حيث سيتم إرسال عدد 2 جهاز PCR لدعم وتطوير معامل كل من مستشفى بن سيناء، ومستشفى مجمع الشرطة، مضيفًا أنه سيتم إرسال شحنة من الأدوية لعلاج 150 ألف مصاب سوداني من فيروس سي، وعدد 10 آلاف كاشف للفيروس.

وأضاف أنه سيتم تفعيل المبادرة في خمسة مراكز طبية حيوية بالعاصمة السودانية "الخرطوم"، تشمل كلًا من "مركز بن سيناء، ومركز مجمع الشرطة، ومركز سوبا، ومركز أم دورمان، ومركز العلياء"، لافتًا إلى أن عمل الفريق الطبي المصري هناك سيستمر لمدة 15 يومًا لتقديم كافة الخدمات التشخيصية والعلاج بالمجان.

وتابع أن الفريق الطبي المصري سيقوم بتدريب الكوادر السودانية على إجراء المسح الخاص بالفيروسات الكبدية، وتقييم المكتشف إصابتهم وتطبيق بروتوكولات العلاج، موضحًا أن التدريب سيشمل الأطباء والصيادلة ومسئولي معامل التحاليل، بحيث يتم نقل تجربة وخبرة مصر في المبادرة الرئاسية "100 مليون صحة" للقضاء على "فيروس سي" والكشف عن الأمراض غير السارية، إلى جمهورية السودان.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا