اليونايتد والإنتر.. هل هناك ميزة للتتويج باليوربا ليج في دوري الأبطال الموسم المقبل؟

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

اقتربت مسابقتا دوري أبطال أوروبا واليوربا ليج من خط النهاية في موسم جائحة كورونا، وبعد توقفٍ دامٍ لأكثر من أربعة أشهر عاد المشهد الأوروبي الكروي ليطغى على الساحة الرياضية مجددًا.

وحجز الرباعي مانشستر يونايتد الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي وإشبيلية الإسباني وشاختار دونيستك الأوكراني أماكنهم في المربع الذهبي لمسابقة "اليوربا ليج" هذا الموسم.

وسيلتقي اليونايتد مع إشبيلية في نصف النهائي الأول يوم الأحد المقبل، في حين سيتبارى الإنتر مع شاختار في مباراة نصف النهائي الثانية يوم الاثنين.

ومن أجل زيادة أهمية بطولة اليوربا ليج، قرر الاتحاد الأوروبي "اليويفا" قبل سنوات تأهيل بطل البطولة بشكل مباشر كي يشارك في دوري الأبطال في الموسم الموالي، بغرض زيادة التنافسية للبطولة خاصةً للفرق الكبرى.

هذا البند استفاد منه مانشستر يونايتد في عام 2017، حينما لم يكن مؤهلًا لدوري الأبطال عن طريق الحصول على أيٍ من المراتب الأربع الأولى في الدوري الإنجليزي، لكن تتيوجه باليوربا ليج على حساب أياكس أمستردام وقتها خوّل له المشاركة في دوري الأبطال في موسم 2017-2018.

بند غير مفيد هذا الموسم

لكن هذا البند لن يستفيد به أيٍ من الفرق الأربعة المتأهلة للمربع الذهبي لليوربا ليج، فمانشستر حجز مكانه في دوري الأبطال الموسم المقبل بحصوله على المركز الثالث في الدوري الإنجليزي، وكذلك إنتر ميلان بحلوله في وصافة الدوري الإيطالي.

الأمر كذلك ينطبق على إشبيلية وشاختار، فالأول حلّ رابعًا في ترتيب الدوري الإسباني، وحجز مكانه بين كبار أوروبا في دوري الأبطال، والثاني تُوج بلقب الدوري الأوكراني هذا الموسم.

ولكن يبقى السؤال هل أصبح التتويج باليوربا ليج لا يعطي أي ميزة إضافية للفرق الأربعة في دوري الأبطال الموسم المقبل ما داموا متأهلين سلفًا للبطولة؟

ميزة إضافية

الإجابة عن هذا السؤال ستكون بكلمة "لا"، فهناك ميزة سيحصل عليها بطل اليوربا ليج هذا الموسم في دوري الأبطال الموسم المقبل تتعلق بوقوعه في التصنيف الأول لدور المجموعات، بعد أن غيّر اليويفا نظام تصنيف رؤوس المجموعات في الموسم قبل الماضي ليكون يشمل حامل لقب دوري الأبطال وبطل اليوربا ليج إلى جانب أبطال الدوريات الست الكبرى في أوروبا.

هذا النظام استفاد منه أتليتكو مدريد الموسم قبل الماضي، وجاء على رأس مجموعته في دوري الأبطال، وكذلك تشيلسي الإنجليزي الموسم الحالي، حينما جاء على رأس المجموعة الثامنة في قرعة دوري الأبطال.

وعدم تتويج اليونايتد والإنتر باليوربا ليج سيعني تواجدهم في المستويات الدُنيا من القرعة، مثلما حدث مع إنتر ميلان هذا الموسم، وجاء في المستوى الثالث في القرعة.

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا