«القومي للسينما» ناعيًا سمير الإسكندراني: مثال للفنان المثقف

سمير الإسكندراني
سمير الإسكندراني

نعت الدكتورة سعاد شوقي رئيس المركز القومي للسينما بمزيد من الحزن والأسى الفنان العظيم سمير الإسكندراني الذي وافته المنيه مساء أمس بعد مسيرة فنية حافلة عن عمر يناهز الـ82 عاما.

 

وذكرت سعاد شوقي أن الراحل كان رمزآ للفن المصرى الأصيل ومثال للفنان المثقف المستنير صاحب الصوت المتميز الرائع الذي سيظل محفورآ في أذهاننا جميعآ. وستظل أعماله واحدة من تراث الثقافة المصرية. 

 

وتقدمت "شوقي" بخالص التعازي لأسرة الراحل متمنية من الله أن يلهمهم جميعهم الصبر والسلوان وان يتغمد الفقيد برحمته الواسعه ويسكنه فسيح جناته.

 

يذكر أن الفنان القدير سمير الإسكندراني، ولد في فبراير عام 1938، بحي الغورية بمحافظة القاهرة لأسرة تعمل بالتجارة فوالده كان تاجرًا للأثاث إلا أنه كان محبًا للفن وصديق لمجموعة من كبار الشعراء والملحنين، والتحق بكلية الفنون الجميلة وتعلم اللغة الإيطالية.

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا