إصابات فيروس كورونا حول العالم تتخطى حاجز الـ«21 مليونًا»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

زادت معاناة سكان الكرة الأرضية مع استمرار تفشي وباء كورونا، الذي كسر يوم الخميس حاجز المليون الحادي والعشرين، تاركًا العالم في صراعٍ ضده من أجل كبح جماحه انتشاره، الذي تسبب في أن كثيرًا من سكان الأرض لم يبرح إلا في بيته لفترات طويلة هذا العام.

وشهد العالم، يوم الخميس 13 أغسطس، تسجيل 251 ألفًا و993 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، مما جعل إجمالي حالات الإصابة بعدوى "كوفيد-19" في مختلف أنحاء العالم يبلغ 21 مليونًا و49 ألفًا و547 حالة إصابة، من بينها 752 ألفًا و266 حالة وفاة بالفيروس، بنسبة وفيات بلغت 3.57%.

ورغم أن نسب وفيات فيروس كورونا حول العالم تراجعت عما كانت حينما بلغت ذروتها أواخر أبريل المنصرم، ووصلت إلى 7.1%، إلا أن معدلات الإصابة سارت على النقيض وتسارعت بوتيرةٍ غير مسبوقة خلال الفترة الماضية، وباتت الحصيلة اليومية لإصابات الفيروس التاجي تفوق بكثر المائتي ألف إصابة يومية.

وأضاف فيروس كورونا مليونًا جديدًا من إصاباته حول العالم في ظرف أربعة أيام فقط، ليكون بذلك المليون الأسرع من الإصابات مثله مثل المليون الثامن عشر والمليون العشرين من الإصابات.

وفي وقتٍ سابقٍ من يوم الخميس، تخطت وفيات فيروس كورونا حاجز المليون إلا ربع المليون وفاة.

وفي الأثناء، ارتفعت حالات التعافي من فيروس كورونا حول العالم، وبلغت 13 مليونًا و892 ألفًا و397 حالة، بنسبة شفاءٍ وصلت إلى 66%.

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا