فيديو| قبطان سفينة «تفجير بيروت»: «الحكومة اللبنانية كانت تعلم أنني أحمل شحنة متفجرة»

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

قال القبطان بوريس بروكوشيف الذي كان قبطان السفينة "روسوس" عام 2013، التي أدخلت مواد نترات الأمونيوم لبيروت، مساء اليوم الخميس،  إن الحكومة اللبنانية كانت تعلم أن السفينة بها شحنة مواد متفجرة وستحدث ضررا كبيرا.


وأضاف بروكوشيف – خلال  لقاء خاص عبر سكايب من مدينة سوتشي الروسية   لبرنامج مساء "دي ام سي" الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان  -" لم أتخيل أن هذه المواد الخطرة ظلت مخزنة داخل ميناء بيروت لمدة 7 سنوات، مشيرا إلى أننا أخطرنا السلطات اللبنانية قبل وصولنا بـ3 أيام أن السفينة تحمل مواد متفجرة.


وأشار إلى أن الجهات المختصة في لبنان لم تسمح لنا بمغادرة السفينة كما أنها تحفظت على السفينة حتى يتم سداد الرسوم القانونية للميناء.


وتابع : "مالك السفينة رفض دفع الأموال التى طلبتها لبنان وحاولنا التحرك من بيروت لكن السلطات منعتنا"، موضحا: "أنني كنت معرضا للبقاء مسجونًا في لبنان إذا تمسكت بالبقاء على متن السفينة".

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا