مساعد وزير الخارجية الأسبق: لا مستقبل لإسرائيل إذا استمرت فى عداء جيرانها

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

قال السفير جمال بيومى، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن مباشرة العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات وإسرائيل، لا بأس بها طالما يلتزم الكيان الصهيونى بوقف احتلال الأراضى الفلسطينية والعربية.

وأضاف بيومى، فى مداخلة هاتفية لبرنامج "مساء القاهرة" المذاع عبر قناة الحدث اليوم، مع الإعلامى خالد العوامى، أن الاتفاقية المبرمة بين الإمارات وإسرائيل، هى نتاج خطوات جمهورية مصر العربية فى عهد السادات حينما وقع اتفاقية كامب ديفيد مع إسرائيل إبان حرب أكتوبر، مبينا: "الإمارات دولة محترمة ولا تعمل فى الخفاء، وأبرمت هذه الاتفاقية فى مقابل أن تتراجع إسرائيل عن ضم أراض فلسطين والابتعاد عن الأراضى العربية".

 

وأوضح مساعد وزير الخارجية الأسبق: "نتمنى أن تلتزم إسرائيل بالاتفاقية لأنه لا مستقبل لإسرائيل بدون حل الدولتين".

 

وأشار إلى أن إدارة الرئيس الأمريكى التى باركت الاتفاقية بين الإمارات وإسرائيل، هى نفسها التى تمادت فى تشجيع الكيان الصهيونى في احتلال الأراضى العربية، فى فلسطين والجولان السورية، متابعا: "أتمنى أن هذه الخطوة تعمل على توقيف إسرائيل فى نشاطاتها الاحتلالية، لأنه لا مستقبل لإسرائيل إذا استمرت فى عداء جيرانها".

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا