أفلام تستحق المشاهدة في الدورة الرابعة لمهرجان الجونة 

الدورة الرابعة لمهرجان الجونة 
الدورة الرابعة لمهرجان الجونة 

أعلن مهرجان الجونة السينمائي عن قائمة الافلام الدولية التي ستشارك في الدورة الرابعة للمهرجان المقرر عقده في الفترة من 23 إلى 31 أكتوبر المقبل، ليستكمل بذلك المسيرة التي بدأها منذ دورته الأولى في عرض أكبر عدد ممكن من الأفلام التي تم الاحتفاء بها في المهرجانات السينمائية الدولية المرموقة ليقدم لعشاق السينما كل ما هو جديد.  

اعتمد المهرجان في الجزء الاكبر من اختياراته على الأفلام المشاركة في الدورة الـ70 لمهرجان برلين السينما الدولي، وهو المهرجان الوحيد الذي استطاع أن يعقد دورته قبل تفاقم أزمة كورونا وخضوع كبرى مهرجانات العالم للالغاء كما حدث مع مهرجان كان السينمائي الدولي، او التوجه لعروض الاونلاين. تم اختيار 6 افلام من برلين و6 افلام طويلة و4 افلام قصيرة من مهرجانات كان وتريبيكا السينمائي وفينيسا المقرر اقامته شهر اكتوبر المقبل. 

جاءت اختيارات المهرجان لتبشر بدورة مميزة، لذلك تقدم بوابة اخبار اليوم قائمة بعدد من الافلام المهمة التي تم مشاهدتها في مهرجان برلين وتعرض في الجونة بعد أن نالت اشادة جماهيرية ونقدية كبيرة بالاضافة لافلام استطاعت اقتناص جوائز في القائمة التاليه. 

أب- Otac 

فيلم "أب" لسردان جوبولوفيتش، لم ينال اعجاب الجمهور والنقاد فقط بل استطاع الفوز بجائزتين الاولى جائزة الجمهور في قسم البانوراما، والثانية هي جائزة لجنة التحكيم المسكونية في الدورة الـ70 لمهرجان برلين السينمائي. يبدا الفيلم بمشهد امرأة تبدو عليها علامات الفقر وتجر اطفالها لمقر عمل زوجها القديم وتقف لتهدد الجميع بحرق نفسها حية إذا لم تصرف الشركة مستحقات زوجها وسط نظرات خوف وهلع الاطفال وعجز زملاءه في العمل عن تقديم المساعدة. بالفعل تشعل الزوجة النار في نفسها لتبدأ معانة الأب، الذي يعاني من البطالة لمدة سنتين، في تحرير اطفاله من قبضة مكتب الرعاية الاجتماعية الذي قرر اخذ الطفلين بسبب سوء الاحوال المادية للأب والنفسية للأم. في رحلته لبلجراد التي تقدر بـ 300 كيلومتر سيرًا على الأقدام، يكشف لنا البطل عن الصور المختلفة للفساد والظلم وعدم المساواه في صربيا بداية من مافيا يديرها رئيس مكتب الرعاية الاجتماعية لتوفير الاطفال لعائلات معارفه للتبني وصرف معاشات شهرية لهم مقابل استضافتهم لهم في المنزل، وحتى وزارة الشؤون الاجتماعية التي قصدها بهدف تقديم شكوى واستعادة ابنائه. 

حكايات سيئة- Bad tales 

فاز فيلم حكايات سيئة للمخرجين داميانو وفابيو دينوسينزو، بجائزة الدب الفضي لأفضل سيناريو في الدورة الـ 70 لمهرجان برلين السينمائي في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة. الفيلم يتطرق لخطر وكارثة حقيقية، ولكن طريقة السرد في السيناريو وحرفية المخرجين في اخفاء هذا الخطر عن المشاهد كما هو خفى عن معظم الاباء، يجعلك تعتقد في البداية انه يتناول الاختلاف الطبقي في المجتمع الايطالي حيث يشعر الآباء بالإحباط باستمرار لأنهم ليسوا الأفضل، ويرشدنا الراوي بلطف وتهكم عبر قصص مختلفة لنساء ورجال إلى آمالهم وأحلامهم التي تتساقط على واحدة تلو الاخرى على طريق الحياة. لتكتشف بعد ذلك أن الأطفال هم الأبطال الحقيقين لهذا الفيلم ويظهر شخص ثانوي ليكون مفجر كارثة وصدمة كبيرة تتسبب في النهاية لانهيار تام لهذه الأسر بل والبلدة بأكملها، لن نستطيع كشف المفاجأة لضمان متعة المشاهدة ولكنه من افضل الافلام التي يجب مشاهدتها بالمهرجان. 

امسح التاريخ- delete history 

فاز فيلم امسح التاريخ delete history من إخراج بينوا ديليبين وجوستاف كيرفيرن، بجائزة الدب الفضي- جائزة لجنة التحكيم الخاصة- في مهرجان برلين. وتدور قصته حول 3 جيران يتصالحون  مع عواقب انغماسهم في عالم وسائل التواصل الاجتماعي الجديد، هناك ماري ، التي تعيش على إعانة الأسرة لزوجها، وتخشى فقدان احترام ابنها بسبب تسجيل جنسي لها. اما برتراند فيكافح لحماية ابنته التي تتعرض للتنمر عبر الإنترنت، واخيرا  كريستين التي خسرت كل شيء بسبب إدمانها للمسلسلات التلفزيونية. الثلاثة غير قادرين على إيجاد حل لمشاكلهم بأنفسهم لذلك يوحدوا قواهم لإعلان الحرب على عمالقة التكنولوجيا.  

 

برلين ألكسندر بلاتز- Berlin Alexanderplatz 

فيلم "برلين ألكسندر بلاتز" لبرهان قرباني، يقدم رؤية معاصرة لرواية ألفريد دوبلين الكلاسيكية التي قدمها عام 1929 عن الحداثة الألمانية وتحمل العنوان نفسه. فاز الفيلم بأربع جوائز ذهبية في حفل توزيع جوائز الفيلم الألماني الـ69، إضافة إلى مشاركته في المسابقة الرسمية لمهرجان برلين. فيلم قرباني الذي يحمل اسم المدينة، التي ضاق معظم سكانها الاصليين من المهاجرين العرب وغيرهم، يتناول قصة شاب افريقي قرر الدخول لبرلين بطريقة غير شرعية املا في حياة جديدة نظيفة، لكنه يجد نفسه في عالم سفلي لا فرصة فيه لامثاله للعيش بكرامة مثله مثل أي مواطن. تتلاشى احلام البطل فرانز شئ فشيئ بعد خضوعه  لتأثير رينولد، صديقه الرجل الثاني في عصابة مافيا لتجارة المخدرات، فهو مدمن جنس ومضطرب ومعدوم الضمير. سقط فراز في مستنقع الجريمه ببرلين ولكن ذكائه وبنيته القوية وشخصيته اللطيفه، جعلته يندمج مع بسلاسه مع رئيس العصابة الذي اصبح يفضله على رينولد. تتغير حياة فراز بدخول الجميله "ميز" ليشعر أنه وجد شيئًا ما لأول مرة ، شيئًا لم يعرفه من قبل وهو القليل من السعادة - وهو بالضبط ما يحسده عليه رينهولد ويقرر القضاء عليه. فيلم مثير حول المجتمع والجريمة والرغبة.. والأهم أن الشر لا ينبع من الغرباء فقط. 

أيام أكلة لحوم البشر- Days of Cannibalism 

الفيلم الوثائقي "أيام أكلة لحوم البشر Days of Cannibalism" لتيبوهو إدكينز، يسلط الضوء على الأخاديد القاحلة الجرداء لمقاطعة ثابا تسيكا ذات الكثافة السكانية المنخفضة في شرق ليسوتو. عُرض الفيلم في قسم البانوراما في برلين.  يدور الفيلم حول رواد النظام الرأسمالي الجديد وهم التجار الصينيون الذين يأملون في جني ثروة بعيدًا عن الوطن، ومربي الماشية التقليدي وعمال المناجم السابقون الذين يبحثون عن وظيفة ذات أجر منخفض من أجل تجنب الانخراط في الجريمة.  لكن حاجز اللغة يكشف عن مشاكل أخرى أعمق في التواصل. الأمر كله يتعلق بالاندماج، وما يحدث للقواعد القديمة في الظروف الجديدة، هذا الفيلم يدقق في تأثير العولمة. 

مُشع -Irradiated 

فاز فيلم "مُشع " لريثي بان بجائزة أفضل فيلم وثائقي في الدورة الـ70 لمهرجان برلين، ويعتبر واحد من اهم الافلام التي توثق جرائم الانفجار النووي وتاثيره على البشر حتى يومنا هذا. استخد المخرج اللون الابيض والاسود في الفيلم الذي يجمع مشاهد حقيقية مؤلمة ويتم تقسيم الشاشة إلى لوحة ثلاثية ليعطي إيقاعًا للصور. تبدأ رحلة الألم من خلال عرض العديد من التجارب لناجون من هذه الكارثة، كل مأساة فريدة من نوعها فهو فيلم يصنعه أشخاص نجوا من التعرض للإشعاع الجسدي والنفسي نتيجة للحرب وما يعنيه أن تكون ناجيا لا يمكن وصفه بالكلمات لوكن عليك العيش والتعامل مع تأثير هذا الإشعاع، الذي قد لا يكون له سبب  ولكن لا مفر ولا حماية منه.وعلى الرغم من المشاهد الحقيقية الصعبة التي استعان بها المخرج لابراز هذا الكم من الألم للمشاهد، الا انه لا مفر من مشاهدته. 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا