مصطفى الفقي عن الرئيس الراحل مبارك: «كان يحب اللغة الواضحة ولم يحب التعمق والفلسفة»

الدكتور مصطفى الفقي
الدكتور مصطفى الفقي

كشف الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي، أنه كان يتقاضى راتبه من وزارة الخارجية أثناء عمله في رئاسة الجمهورية خلال ثمانينات القرن الماضي ولكنه كان يحصل على بدل صغير من الرئاسة في حدود ألف جنيه، مؤكدا أنه كان يجلس في غرفة صغيرة وهي غرفة سكرتير الرئيس للمعلومات والمتابعة ولكن كل القرارات المصيرية تخرج منها.

 

وأشاد الدكتور مصطفى الفقي، في حوار ببرنامج "المصري أفندي" على قناة القاهرة والناس، مع الاعلامي محمد علي خير، بقدرات الرئيس الراحل حسني مبارك قائلا: "مبارك كان اعصابه قوية جدا وكان حويط ومن اكثر الرؤساء اللي يدركوا اهمية الامن الشخصي له، ويغير مساراته وكان يتخذ القرارات الامنية الخاصة به".

 

واستطرد: "مبارك كان يغير اتجاهات موكبه الرئاسي لأنه أدار أمن مؤسسة الرئاسة فترة طويلة فى حياة الرئيس السادات وكان حويط حوطنة الفلاحين"، لافتا إلى أن مبارك كان رئيسا واعيا ولكنه لم يكن يحب التعمق والفلسفة ولكن كان يحب اللغة الواضحة والأرقام والبيانات.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا