صالح الصالحي ينفي ما ورد ببيان جمعية اتصال مصر وغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات

صالح الصالحي وكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام
صالح الصالحي وكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

أكد صالح الصالحي وكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عدم صحة ما ورد في البيان الصادر عن جمعية اتصال مصر وغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وجمعية إنترنت مصر، الخاص بقرار مد فترة تلقي طلبات توفيق الأوضاع لمدة ثلاثة شهور للكيانات والمؤسسات والوسائل الصحفية والمواقع الإلكترونية.

وأوضح الصالحي، أنه لم يلتقي أي من أعضاء المجلس بالشركات المذكورة، وإنما تلقى خطاباً يطلب مد المهلة ستة أشهر، وهو ما تم رفضه، حيث اتخذ المجلس قراراً قبل الخطاب المشار إليه بمد المهلة ثلاثة شهور فقط، تمشياً مع توجيهات رئيس الوزراء بالجهات التي يجوز مد المهلة لها بسبب تداعيات كورونا، وتم إرجاء الإعلان عنها لحين انتهاء فترة السماح اليوم الخميس.

وناشد الصالحي، مصدري البيان بالتزام الحقائق وعدم استثمار مثل هذه المواقف في غير موضعها، لإعلاء الشفافية والإفصاح ووضع الأمور في نصابها الصحيح.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا