خاص| الأولى على الثانوية الأزهرية للمكفوفين: أبي وأمي كانا عيناي.. والإعاقة دفعتني للتحدي والتفوق

الأولى على الثانوية الأزهرية للمكفوفين
الأولى على الثانوية الأزهرية للمكفوفين

أعلن الأزهر الشريف، منذ قليل، عن أوائل الثانوية الأزهرية، وحصلت الطالبة رحاب خالد عثمان عباس، من محافظة أسيوط –الشعبة الأدبي- على الترتيب الأول للمكفوفين، بمجموع 95.8%.

وقالت رحاب، إن والديها كانت بمثابة عيناها، فكانت والدتها أكبر داعم لها طوال فترة الدراسة، خصوصا وأنها مدرسة لغة عربية للمرحلة الثانوية، كما أن والدها والذي يعمل مدرس لغة عربية أيضا كان يساعدها من وقت لآخر.

وأضافت "رحاب" خلال تصريح لبوابة أخبار اليوم، أن الإعاقة تدفع للتحدي والكفيف يقدر يعمل وينجح ويتفوق.

وتابعت: "كل لحظة تعب في المذاكرة أو مجهود مريت بيها كنت بتمنى بعدها أن أتلقى مكالمة من فضيلة شيخ الأزهر يبلغني بخبر نجاحي، وفضيلة الإمام كلم والدي، وكان خارج المنزل، كان نفسي أسمع صوت شيخ الأزهر وهو بيقولي مبروك يا رحاب".

وأشارت إلى أنها كانت الأولى على مستوى الجمهورية في المرحلة الابتدائية والإعدادية، وحصلت على تكريم من فضيلة شيخ الأزهر، وسوف تكمل نجاحها بدخولها كلية اللغات والترجمة.

من جانبه، قال عثمان عباس، والد الطالبة رحاب، إنه تلقى اتصالًا هاتفيًا من فضيلة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، يفيد حصول ابنته على المركز الأول للمكفوفين في الشهادة الثانوية الأزهرية، منوها بأن فضيلة الإمام هنأه بنجاح ابنته.

 

وأوضح أنها اختار لابنته التعليم الأزهري لأنها كانت تحب حفظ القرآن الكريم وجيدة الحفظ، حيث ختمت القرآن الكريم في التاسعة من عمرها، مضيفا أن "رحاب" أكبر أبنائه قائلا: "دائما رافعة راسي".

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا