في يومهم العالمي| مرصد الأزهر: الشباب هم عماد الأمة وأسس نهضتها

مرصد الأزهر
مرصد الأزهر

يحتفل العالم اليوم 12 أغسطس بـ "اليوم العالمي للشباب" الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1999، وتم الاحتفال به لأول مرة في 12 أغسطس عام 2000.

ويهدف الاحتفال هذا العام إلى إبراز السُبل التي تثري بها مشاركة الشباب على جميع الأصعدة المحلية والوطنية والعالمية، فضلا عن استخلاص الدروس عن كيفية تعزيز تمثيلهم ومشاركتهم في سياسات المؤسسات الرسمية مشاركة فعالة.

ويرى مرصد الأزهر، أن الشباب هم عماد أي أمة وأسس نهضتها، ومن ثم استهدفتهم جماعات العنف والتطرف، ورسمت سياسات واستراتيجيات لاستقطابهم، وتشويه أفكارهم، وتحريضهم على مجتمعاتهم، وأصبح استقطاب الشباب أحد أهم المشتركات بين الجماعات المتطرفة على اختلاف أيدولوجيتها.

وإذ يرى مرصد الأزهر أن العناية بالشباب وتحصينهم وتقوية مناعتهم ضد فيروس العنف والتطرف ينبغي أن يكون غاية تلتف حولها جميع المؤسسات في أي دولة من دول العالم فإنه يثمن جهود الدولة المصرية في العناية بالشباب وعقد مؤتمرات ومنتديات عالمية لهم تحت رعاية مؤسسة الرئاسة بهدف تزويدهم بالخبرات التي تمكنهم مستقبلًا من المشاركة البناءة في العمل العام.

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا