نجم الصباح يزين قبة السماء.. الخميس

نجم الصباح
نجم الصباح

يصل كوكب الزهرة فجر يوم الخميس 13 أغسطس إلى استطالته العظمى  الصباحية - أقصى مسافة - بزاوية 45.8 درجة غرب الشمس عند الساعة 2:00 فجرا بتوقيت القاهرة. ( 12:00 منتصف الليل بتوقيت جرينتش) في ظهوره الصباحي 2020. 

 يرصد الزهرة قبل شروق الشمس ببضعة ساعات بالأفق الشرقي وهو أفضل وقت لرصد الكوكب حيث سيبدو للعين المجردة كقطعة من الالماس براقه معلقة بقبة السماء وعند رؤيته من خلال التلسكوب سيبدو قرصه نصفة مضاء بنور الشمس .

 تحدث هذه الاستطالة العظمى الغربية الصباحية بعد 72 يومًا من الاقتران السفلي في الثالث من يونيو الماضي  مع إنتقال الزهرة من سماء المساء إلى سماء الفجر. 

ووفقاً لجمعية الفلكية بجدة، نظرا لأن الزهرة كوكب (داخلي) بمعنى أن مداره يقع بين الشمس والأرض فنحن لا نراه في حالة التقابل مع الشمس في السماء كما يحدث مع القمر البدر عندما يقع بزاوية 180 درجة او يقابل الشمس في قبة السماء .

 

بشكل عام كوكب الزهرة لا يمكن أن يقع ابداً بزاوية 90 درجة من الشمس في قبة السماء ، ولكن القمر عندما يكون في تربيعه الأول او الأخير فانه يقع بزاوية 90 درجة من الشمس في سماء الأرض.

 

إن اقصى مسافة زاوية للزهرة من الشمس بالكاد تتجاوز  45 درجة ، وتسمى اقصى استطالة زاوية من الشمس عندما تكون الزاوية التي تفصله عن الشمس في اقصاها في سماء المساء او سماء الفجر .

 

جدير بالذكر أن كوكب الزهرة وبعد استطالة العظمى الصباحية وخلال ما سيتبقى من العام 2020 ، سوف يلاحظ أنه  يهبط ببطء نحو موقع شروق الشمس، إلى أن يصل الاقتران العلوي في 26 مارس 2021 مغادراً سماء الفجر عائداً إلى سماء المساء .

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا