توعية إلكترونية للمشاركة فى انتخابات الشيوخ.. وكوميديا الدعاية تثير الجدل

انزل شارك
انزل شارك

«انتى الأهم» تدعو السيدات للنزول.. جروبات مغلقة على فيسبوك للمرشحين

 

الة وطنية استحضرها المصريون خلال هذه الأيام على مواقع التواصل الاجتماعى مع بدء ماراثون انتخابات مجلس الشيوخ.. صفحات وجروبات مختلفة على الكثير من المنصات قامت بنشر صور الاستحقاقات الانتخابية السابقة وذكرت المصريين بأيام الوقوف بجانب وطنهم لاستمرار مسيرة الإصلاح والتنمية.. وصفحات وحسابات أخرى قامت بتوعية المواطنين وحثتهم على المشاركة فى انتخابات مجلس الشيوخ لاستكمال مسيرة التنمية التى تحققت على أرض مصر، مؤكدة ضرورة الحفاظ على ارتداء الكمامات ومسافات التباعد الاجتماعى كإجراء احترازى لمكافحة الإصابة بفيروس كورونا المستجد.


خليك إيجابى


وبمشاعر الولاء والانتماء للوطن.. شارك الكثير من المصريين على حساباتهم الشخصية المختلفة على منصات التواصل الاجتماعى صورهم فى الاستحقاقات الانتخابية السابقة وقاموا بتوعوية المواطنين والنشطاء على السوشيال ميديا بضرورة المشاركة فى انتخابات مجلس الشيوخ لاستكمال خارطة الطريق وعدم إتاحة الفرصة مرة أخرى لتيارات الإسلام السياسى من تصدر المشهد بعدما عانينا الأمرين خلال سنة حكمهم الكبيسة؛ وعلق أحد النشطاء الذى شارك بصورته بأحد الاستحقاقات الانتخابية السابقة: «لازم ننزل ونشارك وفى نفس الوقت نخلى بالنا ونراعى التباعد الاجتماعى عشان نحافظ على حياتنا وحياة اللى بنحبهم»؛ وعلق آخر: «بلاش سلبية وخليك إيجابى وانزل شارك بصوتك عشان متتفاجئش بالنتيجة فى الآخر».


كما دشن العديد من المرشحين سواء بنظام الفردى أو القوائم جروبات خاصة مغلقة على موقع فيسبوك لاستمرار الدعايا خوفا من التعرض لغرامة كسر «الصمت الانتخابى» ؛ ولا يسمح للعامة غير المنضمين لهذه الجروبات الخاصة التعليق أو مشاهدة محتوى الجروب إلا بعد الانضمام إليه عن طريق الإجابة على بعض الأسئلة.


«إنتى الأهم»


وعلى الجانب الآخر أطلقت مبادرة على وسائل التواصل الاجتماعى وتستمر على مدى فترة الانتخابات، لتوعية المواطنين بأهمية المشاركة فى هذه الخطوة المهمة وتعزيز الدور الحيوى للمرأة وأهمية مشاركتها فى انتخابات مجلس الشيوخ، خاصة أن المرأة المصرية شريك أساسى فى رسم خارطة الحياة السياسية وأثبتت قوة حضورها فى كل الاستحقاقات الدستورية السابقة؛ وقال مؤسس مبادرة «إنتى الأهم» الدكتور عمرو حسن إنه بالتزامن مع انطلاق انتخابات مجلس الشيوخ أطلقت المبادرة حملة توعية عبر وسائل التواصل الاجتماعى وذلك منذ أيام بهدف رفع الوعى بأهمية المشاركة فى الحياة السياسية وإعلاء قيمة المرأة ودورها فى المجتمع وتبنت الحملة شعار: «شاركى بصوتك واثبتى وجودك».

 

وأكد مؤسس «انتى الأهم» أن فريقًا من المتطوعين والمتطوعات بالمبادرة يستعد للمشاركة فى تسهيل العملية الانتخابية على المتوافدين للإدلاء بصوتهم وذلك داخل اللجان الانتخابية كما يستعد أيضًا للمشاركة فى التنظيم لتحقيق الالتزام بالإجراءات الاحترازية التى شددت عليها الحكومة من تباعد اجتماعى وارتداء الكمامة واستخدام المطهرات للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد لافتًا إلى أن تواجد المتطوعين والمتطوعات داخل لجان الانتخاب سيكون فرصة لنشر ثقافة «الوقاية خير من العلاج» بين الجمهور.


أخطاء وسخرية


كما أشعلت الدعاية الانتخابية أجواء السوشيال ميديا وشهدت بعض دعايا المرشحين الجدل وتداول نشطاء العديد من التعليقات الساخرة واللاذعة حول هذا الموضوع، ففى محافظة المنوفية قام أحد المرشحين بوضع علم مصر بشكل مقلوب على اللافتات والصور الشخصية، حيث ظهر ترتيب الألوان أسود فى الأعلى ثم أبيض وأحمر؛ الأمر الذى أثار السوشيالجية وشنوا هجوما على المرشح الذى اعتذر وأكد أنه خطأ فى الطباعة.. وإلى مرشح آخر والذى رصد النشطاء فى الملصق الدعائى الخاص به خطأ فى الرمز الانتخابى، حيث تم وضع صورة الملكة نفرتيتى على أنها كليوباترا، وتم كتابة اسم كليوباترا على صورة «نفرتيتى» وسخر النشطاء من خطأ المرشح ووصفوه بالخطأ الذى لا يغتفر.. واقعة أخرى كانت لأحد المرشحين بمحافظة الجيزة والذى أثارت دعايته الانتخابية موجة من السخرية، بسبب الأخطاء الإملائية الموجودة برمزه الانتخابى ليستخدم لفظ «سمرة الموز» بدلاً من «ثمرة الموز».


وعلق أحد النشطاء ساخرا: «من أولها كده يا سيادة النائب لا كده نخاف ننتخبك لنتزحلق».
 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا