حكايات| مهند عماد.. الأسواني الكفيف صائد الذهب

مهند عماد.. الأسواني الكفيف صائد الذهب
مهند عماد.. الأسواني الكفيف صائد الذهب

الجذور أسوانية.. والميلاد والإقامة قاهرية.. ولد كفيفًا بعين مضمرة والأخرى بها مشاكل في العصب البصري والقرنية وفِي مدرسة قاهرالظلام تعلم ولإعاقته لم يحزن ويتألم متحديا عزلته في العتمة ليعلو بأحلامه إلى النور. 

 

 

هنا مهند عماد، ذو الـ 12 عامًا الطالب في مدرسة طه حسين للمكفوفين بطل الجمهورية في السباحة وحاصد الذهب في مسابقات الجريوصاحب الصوت العذب والأداء التمثيلي الرائع.

 

 

بطلاقة يتحدث مهند قائلا: "أحسست أن الدنيا أظلمت في وجهي خاصة مع استمرار التنمر ضدي ولكن بفضل والدتي التي لم تخترالطريق السهل وتعبت كثيرًا في مساعدتي للخروج للنور وكانت تذهب يومين في كل أسبوع عندما كان عمري 9 أشهر من مدينة العاشر منرمضان إلى القاهرة لأخذ كورس تأهيل أسري في مركز رعاية الأمومة والطفولة".

 

 

الطفل الأسواني البريء واصل حديثه بقوله: "كان الهدف من الكورس مساعدتي على استكمال حياتي وتعليمي بصورة طبيعية ودراسةكيفية التعامل معي في كل الظروف إلى أن كانت تأخذني لنفس المكان الذي تعلمت فيه التعامل معي لأبدأ جلسات لتنمية المهارات الخاصةبي والتحقت بحضانة قصر النور في جسر السويس عشان أتعلم أكاديمي وانتقلنا للإقامة للقاهرة لتبدأ رحلة تعليمي في مدرسة المكفوفين".

 

 

ويضيف مهند: «كانت سعادتي كبيرة عندما تم اختياري ضمن مجموعة كبيرة من الأطفال للمشاركة في حفل «قادرون باختلاف» الذييقيمه الاتحاد المصري للإعاقات الذهنية ويحضره الرئيس كل عام، وشارك في النسخة الثانية منه وبعد البروفات وجلسات الاختيار تماختيارى لتقديم فقرة سفراء الحلم وكنت فيها سفيرًا للطفولة إلى جانب غنائي أمام الرئيس للأغنية الجماعية، وبعد الحفل تعرفت على الكثيرمن الشخصيات ومنها كابتن أمنية وهي محكم كرة يد دولي ومسئولة عن حفل اليوم النوبي لشباب الجامعات والذي يقيمه معهد الهرمللدراسات المتطورة وتم تكريمي منه بعد مشاركتي الفاعلة فيه".

 

 

ويختتم حديثه: "حصلت على بطولة الجمهورية في سباحة المكفوفين والعديد من الميداليات آخرها ٣ ميداليات ذهبية في بطولة كأس مصر  2019 في سباقات 100 متر حرة و50 مترا حرة و50 مترا باك وحفظت القرآن وحصلت على العديد من شهادات التقدير في مسابقات لحفظالقرآن تابعة للإدارة التعليمية وصولو في فريق كورال الأوبرا لذوي الاحتياجات الخاصة وحصلت على العديد من الجوائز في مسابقات الغناءومهرجانات تهتم لذوي الاحتياجات الخاصة وآخرها جائزه المركز الثاني في مسابقة مهرجان الموسيقي العربية العام الماضي وتكريمي منمعالي وزيرة الثقافة د. إيناس عبد الدايم وشاركت العام الماضي في مسابقة مسرح تابعة للإدارة التعليمية في مسرحية عن مقتل سيدناحمزة باللغة العربية الفصحى".

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا