كتلة جليدية أم سفينة للأغنياء.. لغز يحير السوشيال ميديا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

انتشرت صورة على صفحات السوشيال ميديا، لجسم عملاق يشبه السفينة على بعد 100 ميل من ساحل القارة القطبية الجنوبية.

حيث يبلغ طول السفينة الجليدية الغامضة 400 قدم، وفقا لما جاء بصحيفة ديلي ميل، عندما عثر عليها أحد مستخدمي Google Earth.

حيث قال هذا الرجل: "أراقب كل شيء من قاع البحر إلى الفضاء"، وعندما رأيت كتلة من الجليد تشبه سفينة سياحية ضخمة، اعتقدت للوهلة الأولى، أن هذا جبل جليدي، لكن إذا نظرت عن كثب، يمكن أن تفهم أن هذه "السفينة" بنيت عن قصد".

ووفقا لسبوتنك.. انقسمت آراء مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي حول ما قد يكون هذا.

فكتب بعضهم أن النازيين نسوا السفينة في القارة، وبعضهم الآخر واثق من أن السفينة بنيت للأثرياء الذين سيتم إجلاؤهم عليها في حالة وقوع كارثة عالمية.

وكتب أحدهم: "قبل عامين، قيل لي إنه يوجد في مكان ما سفن تم بناؤها لإنقاذ الأغنياء والأقوياء عندما ضرب زلزال كبير جزر الكناري".

وتعتقد مجموعة أخرى أن السفينة تنتمي إلى إحدى الحضارات القديمة.. ومع ذلك، من أين جاءت هذه السفينة بالضبط، في الواقع، لا يزال لغزا.

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا