السياحة: كشف أثري عن تمثال لأحد كهنة الإله حتحور

الإله حتحور
الإله حتحور

كشف آثريو المجلس الأعلى للآثار عن تمثال لأحد كهنة الإله حتحور ، وذلك أثناء أعمال حفائر الإنقاذ التي بدأها المجلس داخل منذ أواخر شهر يوليو الجاري داخل قطعة أرض يمتلكها أحد المواطنين أثناء إقامة أحد المشاريع بالمنطقة، والتي تبعد حوالي ٢ كيلو متر جنوب شرق منطقة ميت رهينة.

وأوضح الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن بعثة حفائر الانقاذ عثرت على هذا التمثال وهو مصنوع من كتلة واحدة من الجرانيت الأسود حفر عليه من الخلف كتابات هيروغليفية.

وأشار إلي أن ارتفاع التمثال بلغ حوالي ٩٥ سم و عرض ٤٥ سم، وأن أعمال الحفر مستمر للكشف عن باقي القطع و الشواهد الموجودة.

جدير بالذكر أن أعمال بعثة الانقاذ كشفت خلال الأيام القليلة الماضية عن تمثال للملك رمسيس الثاني بصحبة إثنين من الألهة وعدد من تماثيل الألهة المختلفة مثل سخمت وبتاح وحتحور و عدد من البلوكات الأثرية المنقوشة وتماثيل من الجرانيت الوردي والأسود والحجر الجيرى ترجع لعصر الملك رمسيس الثاني، بالإضافة إلى بعض البلوكات من الحجر الجيري ترجع للعصر القبطي مما يدل علي اعادة استخدام المنطقة في عصور لاحقه، مؤكدا أنه فور كشف النقاب عن بوادر شواهد أثرية بالمنطقة بدأ المجلس في عمل حفائر الإنقاذ.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا