غدا.. بدء صرف 1000 جنيه شهريا للأسر المتضررة من حادث بئر العبد

مضاري حادث بئر العبد 
مضاري حادث بئر العبد 

قرر اللواء الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، صرف مبلغ 1000 جنيه بصفة عاجلة شهريا من المحافظة لكل أسرة من مضارى الإرهاب من قرى مركز بئر العبد "رابعة وقاطية واقطية والمريح والجناين" نتيجة الحادث الإرهابى، اعتبارا من غد بصفة مبدئية لكل أسرة لتيسيير سبل الحياة لها لحين صرف التعويضات الشاملة.

وأكد المحافظ، فى لقائه مع عدد من أهالى القرى المضارة اليوم، بحضور رمضان سرحان وسلامة الرقيعى ورحمى بكير أعضاء مجلس النواب، سالم العكش أمين عام حزب مستقبل وطن بشمال سيناء ورجل الأعمال حسام شاهين البرلمانى السابق، أنه لن يضار أحد، وأن جميع حوقهم محفوظة، وأنه سيتم تصرف التعويضات اللازمة لتعويض خسائر كل منزل فى تلك القرى، مشيرا الى تشكيل لجنة من المعنيين لحصر تلفيات المواطنين فى المنازل والمحلات التجارية وباقى المنشآت والزراعات، وسيتم تقدير الخسائر والتلفيات فى المنشآت والمزروعات والماشية والأغنام وجميع الممتلكات طبقا للقواعد المتبعة فى مثل هذه الحالات.

وأضاف أن اللجنة جاهزة لبدء العمل فور هدوء الأوضاع فى المنطقة، كما أعلن لأهالى القرى المضارة أن الجهود تبذل من كافة الجهات المعنية، مؤكدا قرب عودتهم لقراهم والى منازلهم وأملاكهم المبعدين عنها بسبب الارهاب .

وأكد على عقد لقاءات شهرية مع أهالى مركز بئر العبد بصفة عامة وأهالى القرى بصفة خاصة للتواصل مع الأهالى من المواطنين والشباب ومختلف الفئات للوقوف على مطالبهم والعمل على حل مشاكلهم بالتنسيق مع الجهات المعنية .

 وقد أجرى المحافظ اتصالا هاتفيا مع الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى التى وعدت برصد مبالغ أخرى مناسبة لصرفها كتعويضات لهم، علاوة على المساعدات العينية التى يتم توزيعها على أهالى القرى المضارة والمبعدين عن منازلهم وأملاكهم.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا