بعد رحلة استمرت 10 سنوات..

«في مثل هذا اليوم».. وصل المسبار روزيتا إلي المذنب تشوري

مهمة روزيتا التاريخية
مهمة روزيتا التاريخية

في مثل هذا اليوم 6 أغسطس العام ،2014 ولأول مرة على الإطلاق، وبعد رحلة استمرت 10 سنوات قطع خلالها 6 مليارات كيلومتر، وصل المسبار روزيتا التابع لوكالة الفضاء الأوروبية إلى المذنب (67 بّي/تشوريوموف جيراسيمنكو) الذي يعرف اختصارا (تشوري)، واثناء الاقتراب، التقطت كاميرا المسبار هذه الصورة النادرة لنواة المذنب من مسافة 130 كيلومتر فقط.

تُظهر الصورة بوضوح مجموعة من التضاريس بما في ذلك الصخور الكبيرة والفوهات والجروف شديدة الانحدار، وفي هذا الوقت بدأ فريق المهمة البحث عن موقع لإنزال مركبة الهبوط (فيلة) بعد دراسة الصور الملتقطة.

في هذا التاريخ المسبار روزيتا وصل إلى المذنب( تشوري) لكنه لم يدخل في مدار حوله بعد، حيث قضى عده اسابيع يقوم بعمل مناورة ليقترب تدريجيا من نواة المذنب، وعندما وصل إلى مسافة حوالي 30 كيلومتر من السطح في أوائل سبتمبر 2014، أصبحت الجاذبية الضعيفة للمذنب قادرة على التقاط المسبار وإدخال في مدار حوله.

 

وفي شهر نوفمبر 2014 انفصل مسبار "فيلة" عن المركبة الفضائية روزيتا وهبط على سطح المذنب يوم 12 نوفمبر بغرض إجراء بعض التحليلات والأبحاث على مادته وخواصه الكيميائية والفيزيائية وإرسال المعلومات إلى الأرض، أهم هذه الأبحاث هي التأكد من النظرية التي تقول إن المياه على الأرض مصدرها المذنبات.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا