"لقاء الجمهورية" اللبناني يدعو لتولي مجلس الأمن التحقيق في انفجار بيروت

انفجار بيروت
انفجار بيروت

دعا لقاء الجمهورية اللبناني (تيار سياسي برئاسة الرئيس السابق ميشال سليمان) إلى أن يتولى مجلس الأمن الدولي، التحقيق في الانفجار المدمر الذي وقع أمس بميناء بيروت البحري وأسفر عن سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى وتضرر منشآت العاصمة اللبنانية وأبنيتها بشكل بالغ.


وطالب لقاء الجمهورية - في بيان اليوم /الأربعاء/ - بسرعة إجراء التحقيقات في الحادث بشكل سريع لتحديد المسؤوليات والتي تقع على الحكومات اللبنانية والمؤسسات المعنية والمسؤولين عن الميناء، وكشف مصدر المواد المتفجرة التي تسببت في وقوع الحادث والوجهة المرسلة إليها وأهدافها.
وأشار إلى أن المطالبة بأن يتولى مجلس الأمن التحقيقات في حادث ميناء بيروت البحري، يأتي لارتباط الحادث بـ"الإرهاب الدولي والمنظمات والدول الراعية له" وبما يُخرج لبنان من العزلة الدولية والشعبية التي وضع البلد فيها.
وأكد أعضاء لقاء الجمهورية، ضرورة الإنصات فقط للمصلحة العامة وفك الحصار عن الشرعية اللبنانية وإجراء التغيير اللازم لحيازة ثقة الداخل والخارج المفقودة اليوم على مختلف المستويات، لاسيما في ما يتعلق بالكفاءة والمصداقية والشفافية والاستقلالية وعدم التبعية.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا