«القوى العاملة» تطلق منظومة التحول الرقمي تجريبيًا بالإسكندرية

"سعفان" يطلق منظومة التحول الرقمي بالقوى العاملة تجريبياً بالإسكندرية
"سعفان" يطلق منظومة التحول الرقمي بالقوى العاملة تجريبياً بالإسكندرية

أطلق وزير القوى العاملة محمد سعفان، اليوم الأربعاء، يرافقه اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، التشغيل التجريبي للربط الإلكتروني، وذلك ضمن منظومة التحول الرقمي بمديرية القوى العاملة ومكاتبها ومراكز التدريب على مستوى المحافظة، في إطار استكمال حوسبة جميع الأنشطة بمديريات القوى العاملة بجميع محافظات الجمهورية.

وتفقد الوزير الربط الإلكتروني بمركز تدريب محرم بك، وورشة الخياطة، وتابع على الطبيعة إنتاج الكمامات المعالجة كيميائيا والمطابقة للمواصفات القياسية لوزارة الصحة، مشيرا إلى أن إنتاج المركز من الكمامات يعتبر باكورة إنتاجه، وسوف يسهم هذا الإنتاج في تخفيف العبء والتكلفة على العاملين بالمصانع، حيث سيتم بيعها للمصانع بسعر رمزي لا يتعدى سعر التكلفة.

وأكد "سعفان"، ضرورة استغلال مركز التدريب للتشغيل التجاري في غير أوقات التدريب ليدر عائداً على المركز والمتدرب ، مع وجود إدارة للتسويق بمراكز التدريب لتسويق المنتجات التي يتم إنتاجها، وذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية المتمثلة في الرئيس السيسي لتوفير حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر .

وأشار "سعفان"، إلى أن الوزارة نجحت في إعادة تأهيل 7 مراكز للتدريب من 38 مركزًا ثابتًا على مستوى المحافظات، كما أطلقت 13 وحدة تدريب متنقلة في قرى المحافظات بعد إعادة تجديدها وتشغيلها، وذلك في إطار مبادرة "حياة كريمة" لدعم الأسر الأكثر احتياجا التي أطلقها الرئيس السيسي من خلال مبادرة الوزارة "مهنتك مستقبلك" للتدريب المهني.

وكشف الوزير عن تجهيز 40 وحدة تدريب متنقلة جديدة لتنطلق لتغطي باقي قرى ونجوع المحافظات، وسوف تقوم كل وحدة بعقد ثلاث دورات تدريبية في كل قرية ستتواجد بها لمدة 3 أشهر بمعدل دورة كل شهر، وذلك بعد جائحة كورونا.

وزار الوزير مكتب تراخيص عمل الأجانب بالمنطقة الحرة الاستثمارية، حيث تفقد عملية الربط الإلكتروني ضمن المنظومة، وذلك بحضور حسين صبري مستشار الوزير لشؤون المعلومات، وياسر سعيد مدير المديرية والمسئولين بها.

وأكد "سعفان"، أن الوزارة ومديريات على مستوى 27 محافظة ستكون جاهزة بالتحول الرقمي قبل نهاية العام الحالي 2020، مشددا على أن ميكنة العمل بوزارة القوى العاملة ومديرياتها بجميع المحافظات، يُعد نقطة فاصلة في تاريخ الوزارة، وسوف يسهم هذا النظام في التحول الفعلي في كافة الأعمال والأنشطة المتعلقة بها، من النظام الورقي إلى النظام الإلكتروني، فضلا عن تسهيل تقديم الخدمات للمواطنين في سهولة ويسر.

وقال وزير القوى العاملة، إنه سيقوم بمتابعة مع مديريات القوى العاملة بالمحافظات للوقوف على مدى التقدم المحرز في منظومة التحول الرقمي، مؤكدًا أن المتابعة ستكون لحظية مع كافة المديريات من خلال مركز المعلومات بالوزارة، فور بدء التشغيل التجريبي بها وإزالة أية معوقات فوراً.

واستمع الوزير خلال جولته بالمنطقة الحرة الاستثمارية، لشرح من ياسر سعيد مدير المديرية، حول إطلاق منظومة التحول الرقمي بالمديرية، مشيراً إلى أنه تم تدريب جميع العاملين على المنظومة، وتفعيل وإطلاق العمل بها لإلغاء التعامل بالنظام الورقي تماما والعمل بالنظام الإلكتروني وذلك طبقاً لرؤية مصر ٢٠٣٠.

واستعرض بالشرح مراحل قبل الحوسبة، حيث تم حصر العاملين المؤهلين والمدربين للعمل على المنظومة وتم إنشاء حسابات لهم كما تم تدريب ١٣٠ متدرباً ، فضلا عن نقل عدد من العاملين من المناطق إلي مكاتب التشغيل ودعمها ، بالإضافة إلي ضم عدد من مكاتب علاقات العمل لتصبح ٨ مكاتب بدلا من ١٣ مكتباً، وذلك لتوفير القوى الوظيفية اللازمة لعملية الربط ،وكذا أجهزة الحاسب الآلي المطلوبة.

وأكد أنه تم استكمال الربط مع الوزارة وتفعيل المنظومة بمكاتب تراخيص الأجانب بالمنطقة الحرة، والاستثمار، والخبرة، فضلا عن مكاتب تفتيش العمل، والسلامة والصحة المهنية ، والتشغيل والإدارة العامة للتدريب المهني، ومركز تدريب مهني محرم بك، وإدارة العمالة غير منتظمة، وبذلك يكون قد تم ربط ما يقرب من ٥١ جهاز بمنظومة التحول الرقمي لتصبح مديرية قوى عاملة الإسكندرية من أولى المحافظات التي طبقت منظومة التحول الرقمي الكامل.

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا