"الغيرة القاتلة" تكشف غموض العثور على جثة ربة منزل في حظيرة مواشي بقنا

أرشيفية
أرشيفية

كشفت الأجهزة الأمنية بقنا، غموض العثور على جثة ربة منزل، داخل حظيرة مواشي بمركز قوص جنوبي قنا.

وكان اللواء محمد أبوالمجد، مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا، من العميد جمال سالمان ،مأمور مركز شرطة قوص،  بالعثور على جثة فهيمة سليم محمد ، 42 عامًا، ربة منزل، بها آثار خنق في الرقبة وضرب بالوجه والرأس ، ملقاة في حظيرة مواشي، في قرية حجازة بحري.

وكشفت تحريات المباحث برئاسة الرائد محمد الملقب، رئيس مباحث قوص، أن المجني عليها كانت تحضر حفل زفاف أحد أقاربها، وعادت إلى حوش مواشي ملك زوجها، حتى تسقي وتطعم المواشي واختفت، وعثر على جثتها داخل الحوش.

وأوضحت التحريات، أن المتهمة في قتل المجني عليها "سلفتها"، ص. ا. ا، حيث تبين وجود خلافات بين المجني عليها والمتهمة، بسبب أن المتهمة أنجبت إناث فقط، والمجني عليها معها أبناء ذكور، وعندما كانت ترى المتهمة أبناء المجني عليها، داخل المنزل، برفقة أصدقائهم، كانت تتعمد المشاكل معهم.

وأشارت التحريات، إلى أن المتهمة، طلبت من المجني عليها الجلوس سويا، بحجة حل الخلافات، وأثناء عودة المجني عليها من حفل زفاف، قامت المتهمة بتعنيف المجني عليها، بسبب أبنائها الذكور، ونشبت بينهما مشادات كلامية، تطورت إلى قيام المتهمة بضرب المجني عليها، الذي حاولت الهروب، إلى حوش مواشي، وهرولت خلفها المتهمة، وقامت بضربها بآلة حادة وخنقتها، حتى تأكدت أنها فارقت الحياة. 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا