بعد توقف ٤ شهور

استئناف العمل بمركز البريد المصري للتبادل واللوجستيات بمطار القاهرة

 البريد المصري للتبادل واللوجستيات بمطار القاهرة الدولي
البريد المصري للتبادل واللوجستيات بمطار القاهرة الدولي

تفقد الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد مركز البريد المصري للتبادل واللوجستيات بمطار القاهرة الدولي للاطمئنان على انتظام حركة سير العمل بالمركز بعد توقف دام لأكثر من ٤ شهور، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الهيئة القومية للبريد لمجابهة تداعيات فيروس كورونا المستجد.


وصرح الدكتور شريف فاروق رئيس الهيئة القومية للبريد بأن مركز البريد المصري للتبادل واللوجستيات اصبح مستعداً لاستقبال الشحنات والبعائث البريدية من جميع الدول وذلك بعد تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الأمنية الأساسية المادية والعملية المطبقة على المرافق الحيوية، بالإضافة إلى المتطلبات الأساسية لتأمين عمليات نقل البريد الدولي بالاعتماد على أحدث نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. 


وأوضح أن مركز البريد المصري للتبادل واللوجستيات معتمد دوليا لتقديم كافة خدمات التجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى إرسال واستقبال جميع البعائث الصادرة من مصر والواردة إليها من كافة دول العالم عبر البريد المصري حيث أنه تم تطويره مؤخرا وفقا لأحدث المعايير الدولية بهدف تعزيز قدرات البريد المصري في تقديم الخدمات اللوجيستية وخدمات التجارة الإلكترونية الدولية ليتم تقديم الخدمة بمستوى عال من الجودة، بالإضافة إلى تحسين خدمة الشحن وتخفيض تكاليفها.


وأشار فاروق إلى أن المركز يعزز من التعاون مع الدول الأفريقية من خلال تسهيل عمليات تقديم خدمات التجارة الإلكترونية لهم حيث أن المركز يعمل على تجميع وإعادة توجيه طرود التجارة الإلكترونية الواردة من الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا والصين وتصديرها إلى الدول الأفريقية وذلك لتسهيل عمليات التسوق الإلكتروني للعملاء في تلك الدول بجودة عالية وأسعار تنافسية.


ودعا الدكتور شريف فاروق، في نهاية الجولة، جميع العاملين إلى بذل المزيد من الجهد لتحقيق طفرة في جميع الخدمات التي تقدمها الهيئة بهدف تعزيز قدرتها على المنافسة فيما تقدمه من خدمات علي المستوي المحلي والإقليمي والدولي.
 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا