البحوث الإسلامية: بدء الفتاوى الشفهية اليوم بإجراءات احترازية مشددة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


بدأت لجنة الفتوى الرئيسة بمجمع البحوث الإسلامية ومقرها الجامع الأزهر الشريف المقابلات الشفهية للمستفتيين بعد اقتصارها الفترة الماضية على الإجابة على الفتاوى إلكترونيًا فقط، نظرًا لظروف الحظر التي اقتضت منع التجمعات لمواجهة وباء كورونا، والتي ترتب عليها إغلاق دور العبادة وغير ذلك من القرارات.


وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد، إن المقابلات الشفهية بدأت من اليوم وتستمر يوميًا من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الخامسة عصرًا، حيث يتم العمل في إطار مجموعة من الإجراءات الاحترازية المتبعة في اللجنة من قياس درجة حرارة السادة أعضاء اللجنة والمترددين عليها قبل الدخول، مع ارتداء الكمامة والحرص على التباعد والاهتمام بالنظافة العامة.


وأضاف الأمين العام، أن اللجنة استمرت في تأدية مهامها خلال الفترة الماضية – فترة الحظر- من خلال الإجابة على المستفتيين إلكترونيا عن طريق موقع مجمع البحوث الإسلامية على بوابة الأزهر الشريف، بالإضافة إلى دراسة الأحداث والنوازل المستجدة وإبداء الرأي الشرعي فيها، ونشرها على موقع المجمع وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجمع، وذلك في الوقت الذي كانت تعمل فيه اللجان الفرعية والرئيسة في المحافظات وتستقبل المستفتيين.


وأوضح عيّاد أن اللجنة تستقبل أسئلة الجمهور وتجيب عليها بما يجلى سماحة ويسر ووسطية الإسلام، ويجسد رؤية الأزهر الشريف في أمور الفتوى وما تطلبه من مراعاة المكان والزمان والحال والمآل، وبما يضمن ضبط المسائل الخطيرة التي نتج عنها التكفير والتفجير والتفسيق والتبديع من خلال فتاوى أدعياء العلم، حيث تتنوع الفتاوى الواردة إلى اللجنة بين عبادات ومعاملات وأحوال شخصية وميراث ومعاملات تجارية ومالية، وقضايا معاصرة، فضلًا عن الرد على بعض الشبهات المثارة، وأمور متنوعة يتم الإجابة عنها جميعًا من متخصصين في الفتوى.

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا