فرنسا تحض مواطنيها على الحذر حيال كورونا تجنبا لإغلاق جديد

رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس
رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس

حذر رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستيكس، اليوم الاثنين، بلاده من "التخلي عن حذرها" في الحرب ضد الفيروس التاجي إذا ما أرادت تجنب إغلاق عام جديد.

ووسط ارتفاع في أعداد الحالات الجديدة في فرنسا في الآونة الأخيرة، قال كاستيكس خلال زيارة لمدينة ليل شمال شرق البلاد "الفيروس لم يذهب في عطلة ولم نذهب نحن أيضا"، مضيفا "نحن بحاجة لحماية أنفسنا ضد هذا الفيروس، دون التوقف عن حياتنا الاقتصادية والاجتماعية، وبعبارة أخرى تجنب خطر إغلاق معمم جديد."، بحسب ما أوردته صحيفة "الجارديان" البريطانية على موقعها الإلكتروني.

وصرح كاستكس قائلا "إننا نشهد زيادة في الأرقام الخاصة بالوباء، وهو ما يجعلنا منتبهين أكثر من أي وقت مضى"، وتابع "إنني أدعو كل فرنسي إلى التزام اليقظة الشديدة.. مكافحة الفيروس تعتمد بالطبع على الدولة والمجتمعات المحلية والمؤسسات، ولكن أيضًا على كل واحد منا".

وكانت فرنسا، التي سجلت أكثر من 30 ألف حالة وفاة جراء كوفيد-19، قد خرجت بسرعة نسبية من الإغلاق الذي شهدته لمدة شهرين لمكافحة الفيروس، لكن هذا جاء مصحوبا بخطر حدوث زيادة في الحالات، وفقًا لـ"الجارديان".

وسجلت السلطات الصحية آلاف الإصابات المؤكدة الجديدة الأسبوع الماضي، ما دفع بعض المناطق إلى إعادة فرض القيود المحلية.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا