بدء الفتح التدريجي للكنائس بالشرقية وسط إجراءات احترازية مشددة 

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

بدأ أمس الفتح التدريجي للكنائس بمحافظة الشرقية لحضور القداسات وسط اجراءات احترازية ووقائية مشددة للحماية من فيروس كورونا.

وصرح نيافة الأنبا تيموثاوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح أنه تقرر السماح بحضور 50 فردا فقط بكل كنيسة، علي أن يقوم كلا منهم بتسجيل الرقم القومي أو شهادة الميلاد المميكنة علي الموقع الإلكتروني الخاص بالكنيسة.

وأشار إلي أنه تم تكثيف أعمال التطهير والتعقيم بجميع الكنائس قبل فتحها وتوفير كافة المستلزمات الوقائية بها، وأنه لن يسمح بحضور القداس لمن يثبت إصابته بارتفاع درجة الحرارة أو ارتشاح في الأنف أو اسهال أو سعال أو تكسير بالعظام حفاظا عليهم وعلي الآخرين من الإصابة بالفيروسات وخاصة فيروس كورونا .

وتم اخضاع الأقباط الذين تم السماح لهم بحضور القداس لأجهزة الكشف الحراري، وإلزامهم بارتداء الكمامات الواقية والقفازات  والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي أثناء حضور القداس.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا