«الطلقة السحرية» .. إنزيم جديد لعلاج الشيخوخة

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أشارت دراسة أعدها باحثون في المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا "KAIST"، إلى إمكانية إيجاد علاجات مضادة للشيخوخة وذلك من خلال اكتشافهم لأنزيم AMPK.

ووجدت الدراسة، التي أجريت على الخلايا البشرية والديدان الأسطوانية، أن الأنزيم الذي يسمى AMPK، أو أنزيم البروتين المنشط بأحادي فوسفات الأدينوسين، يعمل كبديل لأنزيمات الأيض في الخلايا الحية وفقًا لما جاء في سكاي نيوز.

ويوصف هذا الأنزيم بأنه "طلقة سحرية" ذات مزايا صحية عظيمة وهائلة، يعمل على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية وإطالة العمر، من خلال رفعه مستويات الطاقة في الخلايا الحية.

وكشفت الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية "ساينس أدفانسز"، أن زيادة أنزيم AMPK في الخلايا الحيوانية أدى إلى زيادة ملحوظة في طول العمر، مما حدا بالباحثين لإجراء المزيد من البحوث حول آلية عمل هذا الأنزيم.

وركزت الأبحاث في إجراء التجارب على أحد أنواع الديدان الأسطوانية الصغيرة والتي عادة ما يستخدمها الباحثون كأنموذج للبحوث العمرية.

واكتشف الباحثون أنزيما يسمى VRK-1 والذي يعمل جنبا إلى جنب مع AMPK في تنظيم عمليات الطاقة في الخلية الحية.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا