حكايات| «الكورونا» لها أحكام.. رسم على الكمامات بالنار والقهوة

رسم على الكمامات بالنار والقهوة
رسم على الكمامات بالنار والقهوة


 

يبدو أن جائحة كورونا التى أصابت العالم لم يسلم منها الفن ايضًا، حيث اصبح من المعتاد ارتداء الكمامات كنوع من الاجراءات الاحترازية للوقاية من الاصابة وكذلك يرتديها المصاب خشية انتقال العدوى، إلا ان اللمسة الفنية واضفاء روح الدعابة عليها كانت مهمة احد الفنانين الذى اعتاد استخدام ادوات وخامات غير تقليدية فى النقش والنحت وكذلك الرسم.

استغل ابراهيم رزق الطالب بالفرقة الثانية بكلية اللغة العريبة جامعة المنصورة، الذى تناول أزمة كورونا بشكل مختلف، حيث استغل موهبته فى الرسم على الكمامات، لإضفاء روح الدعابة.

يقول إبراهيم : نقشت على الكمامات عشان أضيف ليها لمسة جمالية مبهجة وده دور الفن.. وبحلم اوصل للعالمية بلوحاتى ورسوماتي»، وأشار إلى أن هذا دور الفن فى الأزمات حيث يضفى البهجة وسط الألم ويبعث الأمل من جديد، وهذا ما قام به من خلال رسمه على الكمامات من الخارج حتى يساعد فى التخفيف عن الناس ولو بهذا الشكل الفكاهي، لأنه يعلم جيدًا أن الجميع فى مثل هذه الأوقات يحتاج لمن يرسم على وجهه البسمة.

كانت بداية إبراهيم فى الرسم بأدوات غريبة منذ عامين.. رسم بالأقلام الرصاص والجاف ثم بدأ الرسم باستخدام الشاى والنار وكذلك برى الأقلام والقهوة وقصاصات المجلات واسلاك الكهرباء، وكذلك يقوم بالنحت على سن الاقلام الرصاصية.

«قابلت ناس كتير بتحبطنى فقررت ارسم بشكل مميز محدش يكون سبقنى فيه» هكذا أكد ابراهيم على رغبته فى التميز وكذلك على تصميمه باستخدام ادوات خاصة به.. كل ما يقابله يعتبره قابلا للتطويع لاستخدامه فى الفن سواء كان أداة او لوحة، وكذلك اكد ان الرسم بالنار على الورق الأبيض باستخدام احدى الادوات التى تقوم بحرق الورق حتى يستخدمه فى تشكيله كما يريد.

وقام برسم وتشكيل العديد من اللوحات ورسم المشاهير أبرزهم لاعب الكرة محمد صلاح وكذلك الممثل العالمى جونى ديب بالاضافة إلى مارلين مونرو والفنانة الراحلة ام كلثوم والفنان العالمى ايضًا ويل سميث وغيرها من اللوحات العالمية مثل لوحة الصرخة والتى قام بتشكيلها باستخدام اسلاك الكهرباء، بالاضافة للفاكهة وبعض المأكولات التى لم تسلم من يد إبراهيم أيضًا، حيث قام باستخدام بعض الفواكه مثل البرتقال وكذلك الخضراوات فى الرسم، وايضًا اعواد الكبريت.

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا