«عاملونا كالملوك».. حجاج بيت الله الحرام يهنئون المملكة على نجاح موسم الحج

حجاج بيت الله
حجاج بيت الله

رفع عدد من حجاج بيت الله الحرام الشكر والثناء والتهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان على النجاح الكبير لموسم الحج لهذا العام، مشيرين إلى أنه انعكاس للجهود الجليلة التي بذلتها المملكة في خدمة الحجيج.

وأشاد ضيوف الرحمن بما شاهدوه من جهود لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية بمسجد نمرة في مشعر عرفات ومسجد المشعر الحرام في مزدلفة من تطوير في التكييف والتحديثات التي طالته، وروعي فيها مصلحة الحجاج للحصول على أفضل الخدمات خلال حج هذا العام 1441هـ .

جاء ذلك في تصريحات خاصة بهم من مقر إقامتهم بمشعر منى خلال أدائهم مناسك الحج، حيث قال الحاج سروت إسلامي من ألبانيا أن الخدمات والتسهيلات التي قدمتها الجهات المختصة في الحج كانت تفوق الوصف؛ مضيفاً أنها ليست بغريبة على مملكة العطاء والإنسانية فهي تمثل قلب العالم الإسلام، رافعاً شكره لقيادة المملكة على إتاحتهم الفرصة له لأداء مناسك الحج في هذا العام الاستثنائي.

بينما أوضح المواطن عثمان شيبان أنه جرى ترشيحه لأداء مناسك الحج في هذا العام تكريماً لشقيقه الشهيد عبدالله شيبان الذي استشهد في أرض الشرف بالحد الجنوبي، منوهاً بالمشروعات المنفذة بالمشاعر المقدسة ومكة المكرمة بأنها مشروعات تدل على اهتمام قادة المملكة بقاصدي الحرمين الشريفين من الزوار والمعتمرين والحجاج وحرصهم على توفير أفضل الخدمات لهم خلال إقامتهم بالمملكة.

وأضاف شيبان أن دعاة وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد قدموا لهم الإرشادات النافعة وسهلوا ما أشكل عليهم من أمور الحج حيث رافقهم الدعاة خلال رحلة الحج في جميع المشاعر المقدسة وحتى في مقر إقامتهم بمكة وهذه مبادرة طيبة تشكر عليها الوزارة .

من جهته قال الدكتور عبد الله عبيد حاج من ألمانيا من أصول عربية أن السعودية عاملت الحجاج كمعاملة الملوك ولا قصرت أبداً في خدمتهم بل قدمت خدمة يعجز اللسان عن وصفها وبيانها، مهنئاً قيادة المملكة على نجاح حج هذا العام ، سائلاً الله بأن يحفظ بلاد الحرمين الشريفين وقيادتها من كل سوء ومكروه وجميع بلا المسلمين.

ورفع الدكتور عبيد شكره لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على الخدمات التي قدمت لهم خلال أدائهم صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا في مسجد نمرة، وتقديمها لهم الحقائب الصحية الخاصة بمستلزمات الوقاية.

بينما أكد "أحمد الشمري"، أحد أبطال ميادين الشرف والكرامة بالحد الجنوبي، أن ما تحقق خلال الحج هو تتويج للجهود الكبيرة التي قدمتها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وبمتابعة سمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، وهي محل تقدير جميع الحجاج.

وقدم أحمد الشمري الشكر وعظيم الامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان على دعمهما السخي، وجهودهما في إنجاح الحج، وتمكين الحجاج من أداء الركن الخامس في أجواء إيمانية وروحانية.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا