جراح تجميل: تقنية هيدرا فيشل ملائمة لجميع أنواع البشرة وتعالج هذه المشاكل

جراح تجميل: تقنية هيدرا فيشل ملائمة لجميع أنواع البشرة وتعالج هذه المشاكل
جراح تجميل: تقنية هيدرا فيشل ملائمة لجميع أنواع البشرة وتعالج هذه المشاكل

أكد الدكتور أحمد الشريف، أستاذ جراحات التجميل والإصلاح بطب عين شمس، وعضو الأكاديمية العالمية للعلم والابتكار، أن تقنية هيدرا فيشل من تقنيات تجميل البشرة القائمة على التنظيف والتقشير وتجديد خلايا الوجه، ومن ثم التمتع ببشرة مثالية خالية من العيوب الشكلية واللونية.

وأضاف أنها عمل على تفريغ مسامات البشرة وتغذيتها من خلال أنواع مختلفة من السيروم  المكثف من المواد المستخلصة الطبيعية كمضادات الأكسدة وحمض الهيالورنيك الذي يساعد على رطوبة البشرة ونضارتها، فضلا عن مستخلص الطحالب الحمراء الذي يتم به تفتيح البشرة، ومستخلص زهرة أرنيكا لتهدئة البشرة ومن ثم علاج جميع مشاكل الوجه.

وذكر "الشريف" أن تقنية الهيدرا فيشل تتم بشكل غير جراحي على الإطلاق وبدون استخدام أي تخدير، حيث تتم على مدار عدة جلسات تختلف من حالة لأخرى، وتستغرق الجلسة بين 30 و 45 دقيقة، ويمكن ممارسة النشاطات اليومية العادية دون استثناء بعد الجلسة مباشرًة، وينصح بإجراء من 1 إلى 3 جلسات في العام للحفاظ على نظافة البشرة وفي نفس الوقت عدم التسبب في إرهاقها بالنظافة المتكررة.

وأوضح أستاذ جراحات التجميل والإصلاح أن مزايا هيدرا فيشل تتمثل في كونه إجراء مناسب لجميع أنواع البشرة بما فيها البشرة الحساسة، حيث يتم استخدام مصل العلاج والسيروم المطلوب وفقا لنوع البشرة واحتياجاتها، كما أنه يعالج المشاكل الجلدية الشائعة مثل، حب الشباب، ندبات الوجه، التصبغات اللونية، الخطوط الدقيقة والتجاعيد، فضلا عن ذلك فهو إجراء مريح وغير مؤلم، حيث يستخدم الجهاز أداة إزالة الشعر الصغيرة لفتح المسام وإزالة الطبقة العليا وخلايا الجلد الميت، ومن ثم يتم استخدام أداة دوامة للاندماج تعمل على ضخ مصل مضاد للأكسدة وغني بالكولاجين لتعزيز نضارة البشرة.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا