الشرطة الإسرائيلية تفرق مظاهرة ضخمة ضد نتنياهو.. وتعتقل 12 شخصًا

صورة من الاحتجاجات
صورة من الاحتجاجات

قال موقع "تايمز أوف إسرائيل" إن الشرطة الإسرائيلية قامت بتفريق مظاهرة ضخمة ضد الحكومة في القدس، وقامت باعتقال 12 شخصًا من صفوف المحتجين المطالبين برحيل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

ونقلًا عن تايمز أوف إسرائيل فقد سمحت الشرطة للناشطين الذين احتشدوا في الشوارع خارج المقر الرسمي لرئاسة الوزراء بمواصلة احتجاجهم بعد منتصف ليل السبت، في إشارة إلى تليين تعاملها، لكنها استخدمت في وقت لاحق القوة لتفريق عدة مئات من الأشخاص الذين رفضوا المغادرة.

واحتشد ما يقدر بنحو بعشرة آلاف شخص في ساحة باريس في القدس ليلة السبت للمطالبة باستقالة نتنياهو، في أكبر تجمع حتى الآن من قبل حركة ناشئة مناهضة للحكومة جلبت الناشطين، وكثيرا منهم من الشباب والناشطين الجدد سياسيا، إلى الشوارع.

ونقل الموقع عن الشرطة الإسرائيلية قولها إنه "في النهاية تم نشر الضباط لطرد ما تبقى من المتظاهرين وتم توقيف واعتقال 12 شخصًا".

وأردف الموقع قائلًا "بينما قامت الشرطة بتفريق المتظاهرين، حاول البعض دخول حديقة الاستقلال، حيث أقام بعض المتظاهرين الشباب خيمة اعتصام دائمة، لكن الشرطة الخيالة منعوهم من ذلك".

وتتنامى الاحتجاجات في إسرائيل ضد حكم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أطول رؤساء وزراء إسرائيل حكمًا في تاريخ دولة الاحتلال، الذي تلاحقه تهمًا جنائية تتعلق بالفساد والغش وخيانة الأمانة.

 

 


 

ترشيحاتنا