عيد الأضحى| خبير تغذية يحذر| حفظ اللحوم بهذه الطريقة يعرضها للفساد

لحوم
لحوم

 

تزدحم الثلاجات في مثل هذه الأيام من كل عام بأنواع شتى من اللحوم ومشتقاتها.

المعروف أن كل ما هو طازج أفضل لأن قيمته الغذائية تكون أعلى ما يكون، لكن في مناسبة مثل عيد الأضحى المبارك لابد من حفظ اللحوم في الثلاجة للحفاظ عليها من التلوث البكتيري وتكاثر الميكروبات، فما هي مدة الحفظ المناسبة للحوم بشكل آمن.

قال استشاري التغذية العلاجية الدكتور محمد حلمي، إنه يجب الأخذ في الاعتبار المكان المخصص لحفظ اللحوم، فكلما كانت اللحوم عرضة للفساد بشكل أسرع كلما وجب وضعها في رف الثلاجة الأعلى أو الأقرب للفريزر، والأنواع التي تكون مدة صلاحيتها أطول يمكن وضعها في الرف السفلي، أما الخضروات والفواكه الطازجة يمكن وضعها في درج الثلاجة. وأضاف حلمي، أنه لتحديد المكان الصحيح يجب معرفة مدة الصلاحية، وأيضًا يجب على ربات البيوت تجنب تغطية ارفف الثلاجة بالمفارش البلاستيكية والتي من شأنها أن تؤثر على دورة التبريد داخل الثلاجة، وكذلك ازدحام الثلاجة بالكثير من الأنواع يمنع توزيع غاز التبريد داخل الثلاجة بشكل جيد، مما يعمل على فساد الأطعمة المحفوظة نتيجة تكاثر البكتيريا. وحذر حلمي، من الحفظ في أطباق الفوم أو الأطباق البلاستيكية التي تضر بالصحة العامة، وتساهم في فساد الأطعمة المحفوظة بشكل أسرع.

ولفت إلى أن الثلاجة لا تمنع عملية نمو وتكاثر البكتريا بل تبطئها فقط، وعدم اتباع أي من النصائح السابق ذكرها من شأنه إفساد الطعام، ويظهر ذلك جليًا في تغير رائحة الطعام وطعمه. وأشار حلمي، إلى أن المدة الزمنية لحفظ اللحوم بشكل آمن وصحي إنها تتغير على حسب نوعها، حيث أن اللحوم النيئة القطع يمكن حفظها في الثلاجة لمدة من أربعة لخمسة أيام بأمان تام، أما المفرومة تفسد أسرع نتيجة ارتفاع نسبة الدهون بها لذا تحفظ في الثلاجة لمدة يومين فقط،أما الدواجن النيئة معروف عنها ارتفاع السوائل بها مما يجعلها تفسد أسرع، لذا أطول مدة لحفظها هي أربعة أيام بشرط أن تكون في الرف الأعلى الأقرب للفريزر، أما اللحوم المصنعة مثل اللانشون والسويس وماشبه ذلك يمكن أن تبقى مدة أسبوع بعد فتحها في الرف السفلي في أمان تام، وإذا تغيرت الرائحة في أي وقت يجب التخلص منها.

 


 

ترشيحاتنا