الحركة الوطنية للناخبين: مصر تنتظر صوتك في 11 و12 أغسطس بانتخابات الشيوخ

هشام حسين امين عام حزب الحركة الوطنية
هشام حسين امين عام حزب الحركة الوطنية

أكد هشام حسين أمين عام حزب الحركة الوطنية المصرية بمحافظة الجيزة، أن المعركة الحقيقية في انتخابات مجلس الشيوخ 2020 تكمن في قدرة المرشحين علي إقناع الناخبين للخروج للإدلاء باصواتهم في صناديق الاقتراع يومي 11 و12 من شهر أغسطس المقبل.

ووجه رسالة إلى كل الناخبين، بأن "مصر مستنيه صوتك" في انتخابات شيوخ مصر خاصة وأن ذلك سيعكس صورة إيجابية ومشرفة للدولة المصرية أمام دول العالم.

وتابع أن كل المرشحين يواجهون بالفعل تحديات حول قدرتهم في إقناع الناخبين بالمشاركة خاصة في ظل أزمة كورونا ودعوات التباعد الاجتماعي والبعد عن التكدس وأماكن الازدحام لذا فنحن نراهن علي وعي المصريين وحرصهم علي ان يلبوا كعادتهم نداء الوطن وان صوتهم قادر على أن يغير المعادلة السياسية باختيار المرشح الأفضل الذي يقدر علي خدمة الناس وتحقيق طموحاتهم تحت القبة.

وأكد هشام حسين على وعي المصريين بالخارج والذي ستبدأ انتخاباتهم يومي 8 و9 أغسطس والداخل يومي 11 و12 اغسطس، واصفا مشاركتهم بقوة بانها ستكون علامة فارقة في العملية الانتخابية وتقديم غرفة ثانية للبرلمان تمثل تطور نوعي تاريخ مصر الحديث وستساعد مجلس النواب في كل ما له علاقة بالحياة السياسية وأيضا العمل على خدمة المواطن المصري البسيط من أجل رفعة شأنه وشأن الوطن خلال المستقبل والفترة المقبلة".

وأكد أمين عام حزب الحركة الوطنية المصرية بالجيزة، أن الجميع يعلم أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، لا يألو جهدا لصالح الوطن والدولة ويعمل أكثر من أي موظف في أي مؤسسة حكومية للحفاظ على الدولة المصرية وكرامة المواطن المصري مشدداً علي أن ترشحه في الانتخابات سيكون لصالح دعم كل الواجبات العامة والدفاع عن الحقوق والحريات الخاصة بالمصريين، ومن أجل مصلحة الوطن التي تحتم على الجميع في الوقت الحالي أن يقدم كل ما لديه من خبرات وجهد لصالح خدمة الدولة في أصعب أوقاتها، موضحا أن كل خبراته ستكون تحت أمر الدولة ومجلس الشيوخ والمواطن المصري لإيجاد حلول لأزمات كبرى تحاصر دولة مصر مثل أزمة سد النهضة وأزمة ليبيا والتدخل التركي الإرهابي.

وطالب هشام حسين من كل المصريين في الخارج والداخل المشاركة في عملية التصويت الخاصة بانتخابات مجلس الشيوخ لتعبر عن واقعنا من الداخل ويرى العالم أجمع عظمة المصريين الذين اعتادوا عليها في مثل تلك المناسبات.

 


 

ترشيحاتنا