خطيب السيدة نفيسة: يجب أن تكون التضحية خالصة لوجه الله

صلاة عيد الأضحى
صلاة عيد الأضحى

أوضح الدكتور نوح عبد الحليم العيسوي، وكيل وزارة الأوقاف، لشئون المساجد والقرآن الكريم، أن الله تبارك وتعالى جمع في عيد الأضحى شرف الزمان وشرف المكان، فقبله يوم عرفة يوم تغفر فيه ذنوب العباد.


وأضاف العيسوي، في خطبة عيد الأضحى، من مسجد السيدة نفيسة، أن التضحية تكون بالمال والنفس والوقت والجهد والعرق، والتضحية بالعلم والفكر، فما يقدمه المسلمون في هذا اليوم من الأضاحي إحياءا لسنة نبينا إبراهيم هى صورة من التضحية بالمال.


ولفت إلى أن التضحية لابد أن تكون خالصة لله عز وجل، للفقراء والمساكين واليتامي والضعفاء، قائلا إن الله أمرنا أن نتصدق من أموالنا وأن نبذل ونعطى من أموالنا ابتغاء مرضاته، منوها أن من شأن الأضحية والتصدق بها على الفقراء والمحتاجين تجعل من المجتمع قوة ويكون متكاتفا.


وأضاف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا كان يوم عرفة فإن الله تبارك وتعالى يباهي بهم الملائكة فيقول:انظروا إلى عبادي أتوني شعثا غبرا من كل فج عميق، أشهدكم أني قد غفرت لهمن فتقول الملائكة: إن فيهم فلانا مرهقا وفلانا، قال: يقول الله عز وجل : قد غفرت لهم".


وأشار إلى أن بعد يوم النحر، أيام التشريق الثلاثة، فيقول النبي: "إن أعظم الأيام عند الله يوم النحر ويوم الفر".

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا