بنك مصر يسلم سيارة للفائز في حملته لتشجيع استخدام البطاقات الائتمانية

بنك مصر
بنك مصر

أعلن بنك مصر، اسم الفائز بسيارة موديل 2020، وقام إيهاب درة – رئيس قطاع التجزئة المصرفية والفروع ببنك مصر بتسليم السيارة لعلاء الدين محمد السيد – الفائز بالجائزة في الاحتفال المقام لهذا الغرض ببنك مصر – فرع التجمع الخامس يوم الثلاثاء الموافق 28 يوليو 2020، هذا وقد عبر الفائز بالسيارة عن سعادته بفوزه بالسيارة في سحب بنك مصر.

وأطلق بنك مصر، هذه المسابقة تماشياً مع توجهات الدولة والبنك المركزي المصري في دعم المدفوعات الإلكترونية وتزامناً مع دعوات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية لاستخدام المدفوعات غير النقدية للحد من تفشي فيروس كورونا.

وبدأت الحملة في أبريل 2020 واستمرت حتى 30 يونيو 2020، لتشجيع حاملي بطاقات بنك مصر الائتمانية ،والخصم المباشر، والمدفوعة مقدماً لاستخدامها في معاملاتهم المالية بدلاً من التعامل النقدي، إذ كانت تمنح كل معاملة شراء أونلاين 5 فرص لكل عميل بينما تمنح عمليات الشراء من المحال التجارية والدفع عن طريق ماكينات الدفع الطرفية POS ثلاثة فرص، وقد تم السحب على السيارة بحضور مسؤولي وزارة التضامن الاجتماعي.

وأصبح امتلاك بطاقات الائتمان، والخصم المباشر، والمدفوعة مقدماً واستخدامها ضرورة حياتية، فأي ما كانت احتياجات المستهلك، ستلبي البطاقات هذه الاحتياجات، وأحياناً قد لا يتوافر طرق دفع بديلة عنها، كما يتمتع حاملي البطاقات بعدة مزايا منها الامان ضد السرقة والتلف بالمقارنة بحمل نفس المبالغ نقداً.

وبالنسبة للتعاملات عبر الانترنت فقط أتاح بنك مصر عدة خصائص تمكن العميل من حماية أرصدة بطاقاته من الاحتيال والسرقة ومنها على سبيل المثال خاصية One Time Password، والتي تمكن العميل من تأكيد كل معامله يقوم بها بنفسه من خلال كود يصل للعميل علي رقم هاتفه المسجل لدى البنك، حيث تتسم البطاقات بكونها أكثر عملية عن غيرها من طرق الدفع، هذا ويتمتع حاملي بطاقات بنك مصر بكافة انواعها بعدد كبير من العروض والخصومات والسحوبات بالتعاون مع شبكة ضخمة من المتاجر والمحال.

ويعمل بنك مصر، دائمًا على تطوير بنيته التكنولوجية مستخدماً أحدث الوسائل التكنولوجية العالمية بهدف تقديم خدماته بصورة أكثر كفاءة، وذلك انطلاقاً من ايمان البنك بأن التكنولوجيا هي المحرك الرئيسي للنجاح في تحسين، وتعزيز قيمة الخدمات التي يقدمها لعملائه.

 


 

ترشيحاتنا