في زمن الكورونا.. «السوشيال ميديا» تُشعل المنافسة على الأضاحي

صورة موضوعية
صورة موضوعية

- صفحات وتطبيقات لبيع خروف العيد على فيسبوك
- تباعد اجتماعي في التسليم.. والإفتاء: شراؤها «أونلاين» جائز شرعاً

 

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، انتشرت صفحات لبيع خروف العيد على منصات التواصل الاجتماعي، وسط إقبال من المواطنين على الاستفسار عن الأسعار.. ورحب مستخدمو السوشيال ميديا بالفكرة، وكان هناك تواصل وتفاعل كبير، ورأوا أن الفكرة جيدة، خاصة أن هناك بعض الأسر تريد الشراء ولا ترغب في النزول إلى الأسواق خوفا من الإصابة بفيروس كورونا، ما جعل فكرة شراء الأضاحي إلكترونيا تنتشر خلال الفترة الأخيرة وزادت في زمن الوباء بصورة غير مألوفة.

 

أضاحي أونلاين

إذا تصفحت الموقع الأزرق فيسبوك فقط ستجد صفحات وجروبات بأسماء مثل:«أضاحى اونلاين _ خروفك لحد عند _ خروف اونلاين» والكثير من الحسابات الشخصية والتطبيقات على نظامى اندوريد is والتى تعرض أسعار الخراف وتختلف حسب أنواعها وأحجامها.. الأغنام الدرناوى أو البرقي، .. اصبحت هى «نمبر وان» فى البحث لشرائها من قبل المصريين الذين يفضلون هذا النوع من الخراف.

 

ويتراوح سعر عجل الأضحية ما بين 18000 إلى 30000 تقريبًا، ويصل ثمن خروف العيد لما بين 3000 إلى 5000 جنيه تقريبا حسب الوزن والنوع.. والدفع اما «كاش او عن طريق الفيزا كارت»؛ كما عرضت بعض الجروبات الكثير من الاختيارات على المرحبين بالفكرة ومنها توصيل الخروف للمنزل مع مراعاة الشروط الاحترازية والتباعد الاجتماعى عند التسليم او توزيعه على الفقراء والمحتاجين يوم العيد مع ارسال ايصال للمشترى يضمن له ان اشترى الأضحية وانها ستوزع على الغلابة مقابل رسوم اضافية، ليضمن بذلك الحصول على كبش العيد وتوزيعه ايضا اذا رغب دون الحاجة للذهاب لتسلمه.

وعلق احد المتابعين لهذه الصفحات:«فكرة ممتازة وبدأت تنتشر فى المحافظات السنة دى كمان وياريت الناس تعتمد عليها تجنبا لعدم الاختلاط والإصابة بفيروس كورونا»؛ وعلق اخر: «المشكلة ان مفيش رقابة عليها كبيرة فممكن الواحد يتغش فى الخروف وفى نفس الوقت يجرب الفكرة توفيرا للوقت والمجهود وتجنبا من الاصابة بالفيروس اللعين».

 

رأي الإفتاء

وفى هذا الصدد قالت دار الإفتاء المصرية: «إن شراء الأضحية «أون لاين» جائزٌ شرعًا ولا حرج فيه؛ لأنَّ الأصل فى المعاملات الإباحة إلَّا ما ورد الشرع بتحريمه، وما دام أَنَّ الشراء عن طريق التسويق الإلكترونى يشتمل على مُقوِّمات البيع الشرعى أركانًا وشروطًا مما يرتبط بالصيغة والعاقدين والمحل؛ فلا مانع منه شرعًا».

 

وأوضحت الدار فى فتوى لها أن المقصود بالشراء «أون لاين» online: هو الشراء عن طريق التسويق الإلكترونى الذى يعتمد على عرض البائع لتفاصيل المنتج وكيفية تسليمه.

 

وأضافت أن جمهور الفقهاء نصوا على صحة بيع العين الغائبة الموصوفة؛ وهو ما ذهب إليه الحنفية، والمالكية، وهو المعتمد عند الحنابلة، وأحد القولين عند الشافعية.

 

وأشارت الدار إلى أنه إذا وُصِفت الأضحية عن طريق البائع بما يزيل الغَرَر والجهالة عند المشتري؛ فالبيع صحيح، إذا استكمل الشروط العامة للبيع، وللمشترى الرجوع على البائع فى حالة عدم موافقة الصفة لواقع الأضحية التى اشتراها.

 


 

ترشيحاتنا