أستاذ أدب أندلسى: سربانتس كان يجسد نفسه فى «دون كيخوتى»

سربانتس
سربانتس

قال الدكتور أحمد عبد العزيز، أستاذ الأدب المقارن والأندلسي بكلية الآداب بجامعة القاهرة، إن رواية "دون كيخوتي" للأديب الإسباني سربانتس، تعد هي أول رواية أوروبية من حيث القواعد الفنية والجمالية.

وأضاف «عبد العزيز» خلال لقائه مع الإعلامية قصواء الخلالى في برنامج "المساء مع قصواء" المذاع عبر قناة "TeN" الفضائية، أن تجربة السجن أثرت كثيرا في شخصية «سربانتس»، مشيرا إلى أن خلال فترة سجنه جاءته فكرة روايته الشهيرة "دون كيخوتى" لافتا إلى أنه كان يرى من خلال عمله أن يخلص العالم من شروره، "أنا يحقق العدالة الناجزة، العدالة عنده أفعل ولا تفعل، كي يرفع الشرور عن الدنيا".

وواصل الدكتور أحمد عبد العزيز، أن سربانتس بدأ في كتابة رواياته أثناء فترة سجنه، لافتا إلى أنه شخصية دون كيخوتى تتطابق مع شخصية سربانتس نفسه، وكأنه كان يجسد نفسه، مؤكدا أن الرواية تجسد شخصية فارس، انكفى على ذاته داخل مكتبته وظل يقرأ الكتب، ثم خرج لكي يطبق ما قرأ في هذه الكتب.
 

 


 

ترشيحاتنا