عبد الدايم: رعاية ثورة يوليو للفكر والفن أنبتت أعمالا إبداعية خالدة

جانب من الاحتفال
جانب من الاحتفال

قالت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، اإ رعاية ثورة 23 يوليو للفكر أدت إلى إزدهار الثقافة ونتج عنه تفاعل مختلف الوان الفنون مع اهدافها النبيلة التى انبتت صوراً ابداعية خالدة عبرت عن جزء من ملامح المشروع الثورى القومى الطامح إلى التنمية والبناء.

وأضافت أنها نجحت فى تجسيد أحلام وطموحات شعب مصر من خلال مبادئها السامية التى حققت الاستقلال الوطنى ودعت الى الحرية والمساواة ، واكدت ان مصر كعادتها صاحبة السبق فى اعادة الروح للاشطة الثقافية والفنية والتى تقام طبقا للاجراءات الاحترازية للحفاظ على السلامة العامة .

جاء ذلك خلال الاحتفالية التى شهدتها الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ونظمتها دار الاوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر بمناسبة ذكرى ثورة يوليو على مسرح النافورة وتضمنت مجموعة من المؤلفات الوطنية لعظماء الملحنين بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو الدكتور محمد الموجى وحل عليها الشاعر الكبير جمال بخيت كضيف شرف حيث القى عدد من قصائده التى تخللت الفقرات ، كما القى الطفل مازن علوان قصيدة شعرية بعنوان نفسى ابقى ضابط ونال استحسان واعجاب الحضور .

وكانت الاحتفالية قد بدأت بالسلام الوطنى تلاه مجموعة من المشاهد الفيلمية الوثائقية لخطابات الزعيم الراحل جمال عبد الناصر وعدد من الاحداث التى صاحبت ثورة يوليو ثم انطلق البرنامج الفنى الذى شمل سواعد من بلادى – حرية اراضينا اداهما كل من اشرف وليد ، احمد صبرى، محمد شوقى ، وشدت رحاب مطاوع بـ حبايب مصر – فدائيون ، وقدم وليد حيدر حى على الفلاح – دقت ساعة العمل.

وتغنى محمد متولى بـ بلدى يا بلدى ، ثم تألقت النجمة ريهام عبد الحكيم بـ ثوار – مصر التى فى خاطرى – حبيت كتير – طوف وشوف واختتمت الاحتفالية باغنية الله اكبر فوق كيد المعتدى .

 


 

ترشيحاتنا