القصة الكاملة وراء التحفظ على فتاة فرشوط ضحية الاغتصاب بعد الحكم على المتهمين

 التحفظ على فتاة فرشوط ضحية الاغتصاب
التحفظ على فتاة فرشوط ضحية الاغتصاب

وسط زغاريد ودموع الفرحة والحزن من أسرة "فرحة"، ضحية الاغتصاب بمركز فرشوط، بعد الحكم على المتهمين بإحالة أوراقهم إلى المفتي، في القضية الأشهر في قنا، خلال العامين الماضيين لكونها الأولى من نوعها.

ظنت الفتاة وأسرتها، أن يكون الحكم، هو نهاية الصراع الدائر بعد أن تعرضت وأسرتها للعديد من التهديدات، والطرد من منزلهم، والذهاب إلى مدينة نجع حمادي، ومساعدة أهل الخير بها طوال الأيام الماضية، وايجاد وحدة سكنية تحتضنها هي وأسرتها الفقيرة، بعد أن دفع فاعل خير قيمة إيجار هذه الوحدة لمدة عام، والتبرعات المادية والعينية، التي تكفلها فاعلة خير من فرشوط ونجع حمادي وابوتشت، وبعض المناطق الأخرى، ولكن بعد الحكم الذي اثلج قلوب الجميع، ذهبت الفتاة وأسرتها إلى مسكنهم، وشاهدوا ليلًا سيارة تقل مواطنين بحوزتهم سلاح – على حد قولهم- يحاولون القرب من مسكنهم.

سادت حالة من الرعب والخوف لدى الأسرة، وسرعان ما انتقلت قوة أمنية إلى المنطقة، لمعرفة ما يحدث هناك، وأبلغتهم الأسرة أنها ربما تتعرض إلى الموت، بعد الحكم خاصة بعد أن تلقت تهديدات بعد الحكم.

اصطحبتهم القوة الأمنية إلى مركز شرطة نجع حمادي، لحمايتهم أمنيًا، وتحرير محضر بالواقعة ، لاثبات حالة ما حدث ، للبدء في الاجراءات القانونية اللازمة، وكشف ملابسات الواقعة، والتأكد من صحتها.

تقول الفتاة ضحية الاغتصاب في تصريحات خاصة لـ " بوابة أخبار اليوم"، إنها لن تستسلم بالرغم من كل التهديدات، وما شاهدته اثناء التناوب على الاغتصاب هو الموت بعينه، ولهذا أصبح قلبها قوي يتحمل كل شىء ، فـ " العمر واحد والرب واحد والحمد لله خدت حقي وربنا يكمل القضية على خير".

وتتابع : نحن الآن في مركز الشرطة، لاثبات حالة لما حدث لنا، و"ان شاء الله ربنا هيوقف معانا ومش هيسيبنا".

وكانت محكمة جنايات نجع حمادي، برئاسة المستشار عثمان محمدين ، و عضوية المستشارين ، جمال محمد الشريف، ومحمود شوقي موافي، وسكرتارية يوسف الشيح ، وكرم الطاهر، وأسامة الأمير، عاقبت المتهمين بخطف والشروع في قتل واغتصاب فتاة فرشوط، بإحالة أوراقهم إلى المفتي.

وتعود أحداث القضية إلى أكتوبر 2018، عندما ضبطت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة فرشوط، برئاسة العقيد جمال سالمان، مأمور المركز، علي.ك.ا، 21 عامًا، وشقيقه محمد 19 عامًا، ومصطفى.ر.ع، 22 عامًا، لاتهامهم بخطف واغتصاب فرحة.ع.ر، 17 عامًا، طالبة، في الزراعات وفي منزل المتهمين الأول والثاني، وإحالة المتهمين للنيابة في القضية رقم 2550 لسنة 2018 إداري مركز شرطة فرشوط.

وأكدت المتهمة، تعرضها للاغتصاب ، في القضية التي شغلت الرأي العام بقنا، والتي حملت رقم 7623 لسنة 2018 جنايات فرشوط ، والمقيدة برقم 4232 كلي قنا، وطالبت بتوقيع أقصى العقوبة على المتهمين.

وعاقبت المحكمة في جلستها أمس،  المتهمين بإحالة أوراقهم إلى المفتي، وتحديد جلسة 25 أغسطس المقبل للنطق بالحكم. 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا