أهالي قرية السجاعية بالمحلة يطلقون مبادرة «لا للبودرة..لا للمخدرات»

أهالي قرية السجاعية بالمحلة يتقدمون بمبادرة لإنقاذ الشباب من المخدرات
أهالي قرية السجاعية بالمحلة يتقدمون بمبادرة لإنقاذ الشباب من المخدرات

أطلق أهالي وشباب قرية السجاعية حملة كبري بعنوان "لا للبودرة.. لا للمخدرات" هدفها القضاء علي بؤرة المخدرات والحفاظ علي شباب القرية من الإنحراف.

وقال أشرف عبدالناصر صحفي بالقرية، إن سبب تدشين الحملة أن الوضع الحالى للقرية يزداد سوءً وخاصة بعد دخول الشباب في بيع المخدرات وكله بسبب تعاطى المخدرات فى السنوات الأخيرة.

وأضاف أن أكثر من 500 شاب من أهالى القرية يقومون بترويج للمخدرات وأن هناك أسر تركوا منازلهم للعيش خارج القرية بسبب انتشار ظاهرة تعاطى وتجارة المخدرات، وبسبب سوء البيئة المحيطة فضلا عن أن هناك آباء يقومون بإنفاق كل دخلهم على علاج أبنائهم من الإدمان.

وصرح أصحاب المبادرة أن الأمر يزداد سوءا خاصة بعدما أصبح الشارع مسرحاً للإدمان بسبب تعاطى المخدرات فى الشوارع وهو ما يهدد سيدات وبنات القرية الذين باتوا يخافون السير بمفردهم فى الشارع، ويطالبون المسئولين بالتدخل لإنقاذ أهل السجاعية.

من المعروف بأن الأمر ليس سهلا والموضوع عبارة عن شبكة من العناصر الإجرامية ولكننا على قناعة أنه لابد أن يكون لنا دوراً، ونحاول جاهدين القضاء على الظاهرة".

 


 

ترشيحاتنا