الإفتاء: أي حديث يفرق الصف لا يخرج إلا من أصحاب النفوس العصبية

دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

قالت دار الإفتاء إنه في ظل هذه اللحظات الفارقة ووسط هذه التحديات فإن كل حديث يدعو إلى تفريق الصف الوطني، أو ينطوي على شماتة فيما تمر به البلاد، هو حديث فتنة لا يخرج إلا من نفوس شوهتها العصبية وأعمتها الانحيازات.

وأضافت الدار عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "بكل الحب والإخلاص والقوة ندعم بلدنا مصر".

وكانت دار الإفتاء المصرية قد أكدت في وقت سابق أن الشرعية الإسلامية ترى عمل الحاكم وولي الأمر في سياسة أمور البلاد و العباد من أعظم الأعمال والقربات التي يصلون بها إلى رضا الله تعالى.

وأضافت الدار، عبر فيديوموشن جرافيك، أن مساندة الحاكم وولي الأمر في القيام بمهام عمله واجب شرعي وضرورة إنسانية، فبها يتحقق الاستقرار الاجتماعي الإنساني، وبواسطتها تنضبط أمور الحياة وتحفظ العقائد وتقام شعائر الدين.

 


 

ترشيحاتنا