صور| قوافل لعلاج الأمراض التناسلية للماشية استعدادا لموسم التلقيح الاصطناعي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نظم معهد بحوث التناسليات الحيوانية، التابع لمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، زيارات ميدانية وقوافل بيطرية تضم لجان من استشاري المعهد، بالتنسيق مع الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إلى محافظتي البحيرة والشرقية، لمناظرة الحالات المستعصية تناسلياً وعلاجها من أبقار وجاموس.

وقال الدكتور هاني حسن مدير معهد بحوث التناسليات الحيوانية، إن تلك القوافل تم تنفيذها تحت رعاية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، نظرا لأهمية المسح للمشاكل التناسلية للماشية تمهيداً لبدء موسم التلقيح الاصطناعي، الذي سيبدأ في سبتمبر المقبل، وذلك بإشراف ومراجعة معهد بحوث التناسليات الحيوانية، ضمن برامج التحسين الوراثي للسلالات المحلية في محافظات الجمهورية لرفع الكفاءة الإنتاجية لها والمساعدة في سد الفجوة بين الإنتاج والاحتياج من البروتين الحيواني في مصر.

وأشار مدير المعهد، إلى أنه تم عقد ورش عمل لتدريب الأطباء البيطريين بالمحافظتين، على التقنيات الحديثة للتشخيص باستخدام السونار والتلقيح الاصطناعي لرفع كفائتهم المهنية ونقل الخبرات لهم وما استحدث في مجال التناسليات الحيوانية، لافتا إلى أنه تم أيضا عقد ندوات إرشادية للمربيين للرد على طرق تفادي الاضطرابات التناسلية في الماشية الحلابة.

وأكد "حسن"، أن هذه اللجان ستقوم بزيارات متعددة للعديد من محافظات الوجه القبلي والبحري في الفترة المقبلة للمساعدة في تشخيص وعلاج المشاكل التناسلية في حيوانات المزرعة، وذلك بالتنسيق مع الهيئة العامه للخدمات البيطرية طبقا لقواعد بيانات محددة.

 


 

ترشيحاتنا