سيدة تستنجد بـ«قومي المرأة»: زوجي يشهر بي لطلبي الطلاق

المجلس القومي للمرأة
المجلس القومي للمرأة

استقبل مكتب شكاوى المجلس القومي للمرأة، سيدة اشتكت من قيام زوجها بالتشهير بها وإرسال صور خاصة لها بمنزل الزوجية إلى أصدقائها ومعارفها بغرض الشهير بها وتهديدها والانتقام منها.

وبحسب الشكوى فإن الزوجة أكدت أنها طلبت الطلاق لعدم إنفاق الزوج عليها وعلى ابنتها منذ عدة شهور، إضافة إلى تصرفاته غير الأخلاقية ما دفعه لتهديدها والتشهير بها.

وأكدت أمل عبد المنعم مديرة مكتب الشكاوى أن السيدة المذكورة لجأت إلى المكتب لتقديم شكواها بعد أن قامت بتحرير محضر بمباحث الإنترنت، موضحة أنها فور وصولها لمكتب الشكاوي تم تقديم لها الدعم النفسي.

وأضافت: «تم عرض شكوى السيدة على محامي المجلس، وتم افادتها بالمشورة والمساندة القانونية وإحالة ملف التشهير لأحد المحامين المتطوعين»، مؤكدة أنه سوف يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.

يذكر أن قانون رقم 175 لسنة 2018 في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات في مادته (26) تنص على "يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه لا تجاوز 300 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعمد استعمال برنامج معلوماتى أو تقنية معلوماتية فى معالجة معطيات شخصية للغير لربطها بمحتوى منافٍ للآداب العامة, أو لإظهارها بطريقة من شأنها المساس باعتباره أو شرفه".
 

 


 

ترشيحاتنا