[x]

سفير جمهورية كوريا الجنوبية الجديد يتسلم مهام عمله في مصر

السفير الكوري الجنوبي الجديد لدى مصر هونج جين- ووك
السفير الكوري الجنوبي الجديد لدى مصر هونج جين- ووك

وصل إلى مصر السفير الكوري الجنوبي الجديد لدى مصر هونج جين- ووك والذي عين في يونيو الماضي، وقضى السفير الجديد فترة الحجر الصحي لمدة أسبوعين فور وصوله للقاهرة  طبقا للإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا قبل البدء في ممارسة مهام منصبه الجديد.

السفير هونج من مواليد عام 1966، حاصل على بكالوريوس الاقتصاد من جامعة سيول الوطنية بكوريا عام 1988 وماجستير في الاقتصاد من جامعة يونسى بكوريا وماجستير في علاقات المحيط الهادي من جامعة كاليفورنيا بأمريكا عام 1998.

التحق بوزارة الخارجية الكورية عام 1994 وشغل منصب سكرتير ثاني في السفارة الكورية بكينيا عام 2000 وسكرتير أول في سفارة جمهورية كوريا بمملكة بلجيكا وبعثة كوريا لدى الاتحاد الأوربي عام 2002. كما عمل مستشارا في  سفارة كوريا بنيوزيلاندا عام 2007 ومساعدا لسكرتير مكتب رئيس الجمهورية عام 2011 . وشغل منصب وزير مستشار للسفارة الكورية في إيطاليا عام 2013 ثم نائبا لمدير عام دائرة أفريقيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية عام 2017 وأخيرا مديرا عاما لدائرة أفريقيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية الكورية عام 2018. حصل على ميدالية الاستحقاق عام 2012 وهو متزوج وله ابن وابنه.

بعد إعادة افتتاح مطار القاهرة الدولي، وصل إلى مصر سفير جمهورية كوريا (الجنوبية) الجديد السيد هونج جين ووك، في الثالث من يوليو والذي عينه رئيس جمهورية كوريا مون جاى إن في يونيو الماضي. وسيمارس السيد هونج مهامه الكاملة كرئيس للبعثة الكورية في مصر بكل جدية بعد قضائه.

بعد أن قاد إدارة أفريقيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية الكورية كنائب المدير العام ثم المدير العام على التوالي لمدة ثلاث سنوات، يدرك السيد هونغ أهمية مصر كشريك للتعاون الشامل لكوريا إدراكا كاملا.

كما شهد أيضا آخر التطورات في العلاقات الثنائية بين البلدين مثل النجاح في عقد اجتماع القمة بين الرئيس مون والرئيس السيسي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في 2018 والقمة الهاتفية في 5 مارس هذا العام.

«أنا لست استثناءا من شغف الشعب الكوري واحترامه العميق للحضارة المصرية القديمة الممثلة أفضل تمثيل بالأهرامات وأبو الهول، أن مصر بموقعها الجغرافي الاستراتيجي كدولة محورية تلعب دورا هاما بين إفريقيا وآسيا وأوروبا في الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة. أنا فخور جداً بتعيني سفيراً لكوريا في هذا البلد الرائع ذي الأهمية الكبيرة، خاصة أن هذا العام يصادف الذكرى الخامسة والعشرين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين كوريا ومصر.

وكما يقول المثل الكوري القديم «بعد المطر، تصبح الأرض صلبة"، فخالص أمنياتي إلى شعبى البلدين بالتغلب على جائحة كورونا من خلال الجهود المشتركة في أقرب وقت ممكن حتى نتمكن من مواصلة تعميق علاقاتنا في مختلف مجالات، "كما سأبذل قصارى جهدي أيضًا لتكثيف العمل لتعزيز التبادل بين الشعوب" قال السيد هونج. /النهاية/
 

 

 


 


 

 

ترشيحاتنا