يناسب مرضى القلب| 5 مزايا لتكميم المعدة بالمنظار الجراحي

 5 مزايا لتكميم المعدة بالمنظار الجراحي
5 مزايا لتكميم المعدة بالمنظار الجراحي

أكد أستاذ جراحات السمنة بقصر العيني د.محمد ضياء سرحان، أن عملية تكميم المعدة بالمنظار الطبي تعتمد على قص واستئصال حوالي 70% من حجمها الأساسي، لتصغير حجمها وتقليص قدرتها علو استيعاب كمية كبيرة من الطعام.

وأوضح «سرحان» أن ما يمنح المريض إحساسا أسرع بالشبع بعد عملية قص المعدة بالمنظار الطبي، هو تحوليها لشكل انبوبة طولية، بعد أكل كمية قليلة للغاية من الطعام.

أشار د.محمد ضياء سرحان، إلى أن عملية تكميم المعدة تعتمد على استخدام تقنية المناظير الطبية المتطورة والدقيقة، بديلا عن التقنيات القديمة المستخدمة في جراحات السمنة والتي تعتمد على فتح بطن المريض، ما ساهم في تقليص فترة الاستشفاء ما بعد الجراحة نظرا لصغر الجروح الخاصة بالعملية.

وأكد د. محمد ضياء سرحان، أن المريض يستطيع المشي والحركة بشكل طبيعي بعد الإفاقة من بنج عملية تكميم المعدة بالمنظار الطبي، ليتمكن من الخروج من المستشفي في صباح اليوم التالي ليعود لعمله وحياته الطبيعية في غضون أسبوع بحد أقصى.

تكميم المعدة بالتخدير الموضعي

وكشف د. محمد ضياء سرحان عن تقنية عملية تكميم المعدة بالتخدير الموضعي بدون ألم، والتي تمنح الفرصة لمرضى القلب ومشاكل التفس في إجراء عمليات جراحة السمنة دون الخوف من مشاكل التخدير الكلي، حيث تعتمد تلك التقنية علي تسكين الألم نهائيا بمنطقة البطن خلال إجراء عملية التكميم بالمنظار الطبي، لافتا إلى أنهم يحرصون علي إعطاء المريض بعد الأقراص المهدئة لتقليل الخوف والقلق، وذلك خلال إجراء عملية تكميم المعدة بالتخدير الموضعي بدون ألم.

عملية تكميم المعدة المعدل

كشف د.محمد ضياء سرحان، عن عملية التكميم المعدل بالمنظار الطبي، لافتا إلى التشابه الكلي بين عملية التكميم المعدل وجراحة قص المعدة العادية، ولكن مع إضافة حلقة حول مدخل الطعام الخاص بالمعدة، ما يمنح المريض إحساس أسرع بالشبع بعد عملية تكميم المعدة المعدل بالمنظار الطبي، فضلا عن إمكانية التحكم في قطر تلك الحلقة حسب رغبة المريض.

 


 

ترشيحاتنا