في اليوم الثاني لطريق مجلس الشيوخ.. إقبال ضعيف بجنوب الجيزة  

انتخابات مجلس الشيوخ
انتخابات مجلس الشيوخ

لليوم الثاني علي التوالي في التقدم بأوراق الترشح لانتخابات مجلس الشيوخ، شهدت محكمة جنوب الجيزة إقبالا ضعيفا من قِبل المرشحين المقبلين على الترشح . 

واتخذت المحكمة إجراءات الوقاية ضد فيروس كورونا المستجد من شرط ارتداء الكمامة لكل رواد المحكمة، ومراعاة مسافات التباعد الاجتماعي ، ويقف أمين الشرطة وبيده زجاجة الكحول لتعقيم الأبواب التي يلامسها  .

ومن جانبهم، خصص أمن المحكمة قاعة ٦ لتلقي أوراق الترشح من المرشحين ، ونظموا الحضور والتواجد ، وتم محاوطة القاعة بالحواجز الحديدية لفصل المتقاضين والمحامين وزائرى المحكمة عن المرشحين ، كما تم وضع بوابة كشف متفجرات لتأمين جميع الدخول للقاعة لتسليم الأوراق ، ويتسلم الأوراق أحد القضاة .

وأكد محمد العراقي باحث برلمانى بالبرلمان، والذي تقدم بأوراق ترشحه عن دائرة الجيزة، أن مجلس الشيوخ بثوبه الجديد يُعتبر كيان جديد ، ولابد من إدارته بشكل معين للحافظ عليه ، فعندما كان محلس شورى وأُلعي بموجب حكم الدستور السابق ، ثم عاد الآن بموجب التعديلات التى أقرها الشعب في تعديلات دستور ٢٠١٩ ، وحب علينا عودته بقوة لآداء مهمته وأداء الرسالة الملقاة علي عاتق كل من يفوز بعضويته .

وأضاف المرشح أن دور مجلس الشيوخ استشاري، ولكنه معاون لدور مجلس النواب ويحمل العبء بعض الشيء عن كاهله، من خلال ابداء الرأي في القوانين المعروضة ومناقشتها وكل ذلك يأتي من أجل اعلاء مصالح الشعب والمحافظة علي استقرار البلاد ، ويري ضرورة أن يكون المرشحين لعضوية المحلس كوادر ذو خبرة حتي تتمكن من الإفادة والتقدم للمجلس . 

كما تقدم طارق المستشار شعبان عبد الفتاح والذي كان يشغل رئيس محكمة بالمكتب الفنى لمحكمة النقض سابقًا ، بأوراق ترشحه عن دائرة الجيزة، وأكد أن مجلس الشيوخ يحتاج من لديهم دراية كاملة في أعمال القانون. 

 


 

ترشيحاتنا