صور| بـ«الحلوى» و«الكمامات».. الصلاة الأولى للنساء بالسيدة زينب

بـ«الحلوى» و«الكمامات» الصلاة الأولى في مصلى النساء بالسيدة زينب
بـ«الحلوى» و«الكمامات» الصلاة الأولى في مصلى النساء بالسيدة زينب

حضر عدد من قيادات وزارة الأوقاف لاستقبال مصليات ومريدات السيدة زينب رضي الله عنها، على رأسهم الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، والشيخ خالد خضر، وكيل أوقاف القاهرة، والدكتور صبري غياتي، مدير عام شؤون القرآن الكريم.

كما حضر عدد من واعظات وزارة الأوقاف ضمنهم الدكتورة وفاء عبد السلام، والدكتورة جيهان ياسين والدكتورة ميرفت عزت، والمهندسة عبير أنور، وحرصن على قياس دراجات الحرارة للمصليات وتنظيم حركة الصلاة، وتوزيع الكمامات والمصليات في أثناء دخلوهن.

وحرصت عدد من المصليات في مسجد السيدة زينب على توزيع الحلوى احتفالًا بعودة صلاة النساء في المساجد بعد غلقها لفترة طويلة بسبب جائحة كورونا التي أصابت مئات الآلاف من الناس بمختلف أنحاء العالم.

ووضعت وزارة الأوقاف ضوابط لعودة الصلاة للسيدات تتمثل في:

١ - يكون الفتح في أوقات الظهر والعصر والمغرب والعشاء، ويكون فتح المسجد قبل الصلاة بعشر دقائق ويتم غلق المصلى فور انتهاء الصلاة، وبما لا يجاوز نصف ساعة من وقت الأذان إلى إتمام عملية الغلق.

٢ - الوضوء بالمنزل، وغير مسموح بفتح دورات المياه نهائيًا.

٣ - ارتداء الكمامة مع حمل المصلي الشخصي، ولن يسمح لأي سيدة لا ترتدي الكمامة ولا تحمل المصلى الشخصي بالدخول.

٤ - الالتزام التام بمواضع علامات التباعد كأماكن صلاة الرجال سواء بسواء.

٥ - لن يسمح بزيارة المقام على الإطلاق لحين إعادة فتحه للجميع عند انتهاء انتشار فيروس كورونا بإذن الله تعالى.

٦ - حرصا على سلامة الأطفال لن يسمح تحت أي ظرف بدخول الأطفال أو سيدة معها طفل.

٧ - غير مسموح باصطحاب أية أطعمة أو مشروبات إلى داخل المصلى.

٨ - فور اكتمال العدد المحدد سيتم غلق باب المصلى والاعتذار عن عدم التمكن من استيعاب أي عدد زائد عن الطاقة الاستيعابية للمصلى وفق مراعاة علامات التباعد.

 


 

ترشيحاتنا