"تنشيط السياحة" تكثف اجتماعاتها مع منظمي الرحلات للترويج للمقاصد الأوروبية

تنشيط السياحة
تنشيط السياحة

كثفت هيئة تنشيط السياحة اجتماعاتها، مع عدد من منظمي الرحلات الأوربيين بعد استئناف حركة السياحة الدولية لثلاث محافظات في الأول من يوليو الجاري.

 

وعقدت اجتماعا موسعا مع عدد من الشركات السياحية العاملة فى الأسواق الأوروبية فى مقدمتها السوق الهولندى، بحضور ماجد ابوسديرة رئيس قطاع السياحة الدولية في وزارة السياحة، لعرض وجهات النظر المشتركة للترويج للمقاصد السياحية المصري، فى دول الاتحاد الأوروبى.
 
وأكد ماجد أبو سديرة رئيس قطاع السياحة الدولية، على أهمية السوق المصرية لما تتمتع به من منتجعات سياحية فريدة، بالإضافة إلى التزام الفنادق العاملة والحاصلة على شهادة السلامة الصحية بالإجراءات الوقائية. 
 
ونصح أبو سديرة، بالتعامل مع الشركات السياحية المصرية، وشركات الطيران الوطنية، لتسيير رحلات مباشرة، بين هولندا والمقاصد السياحية .
 
وقال عبدالله أبو الزين، أحد المشاركين بالاجتماع، أنه تم التنسيق مع هيئة تنشيط السياحة المصرية، للعمل على ترويج المقصد المصري فى عدة دول بالاتحاد الأوروبي، لترسيخ الصورة الذهنية عن ما يتمتع به المنتج السياحي المصري.
 
كما أشار أبو الزين إلى مساندة القطاع السياحي المصري، من خلال المعارض الدولية داخل الاتحاد الأوروبي، وتسليط الضوء لإعادة تفعيل مصر كواجهة سياحية تاريخية مفضلة لأوروبا.
 
وأضاف أن هيئة تنشيط السياحة أوصت بالتعامل مع الشركات السياحية المصرية، المدرجة وفقا للقانون المصري تحت مظلة وزارة السياحة المصرية، وتخضع لإشراف الوزارة ليكون هناك مصداقية، كما أوضح أن الفترة القادمة ستشهد ترويجا سياحيا مشتركا بالتنسيق مع هيئة تنشيط السياحة، لجعل جمهورية مصر كواجهة موصى بها سياحيا على المستوى الأوروبي.
 
يأتى هذا، فى ظل تكثيف وزارة السياحة والاثار اتصالاتها مع عدد من الدول الأوروبية لاستئناف الحركة السياحية، حيث عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار اجتماعا، عبر تطبيق ويبينار، برؤساء بعثات دول الإتحاد الأوروبي في القاهرة، وذلك لمناقشة عملية استئناف الحركة السياحة بين مصر ودول الاتحاد.
 
واستهل وزير السياحة والآثار الاجتماع باستعراض التدابير والإجراءات الإحترازية التي اتخذتها مصر لاستئناف السياحة الخارجية لضمان السلامة الصحية للسائحين والعاملين بالقطاع السياحي.
 
وأكد الدكتور خالد العناني، أن نسب الإصابة في محافظات جنوب سيناء والبحر الاحمر ومطروح والتي تم استقبال السياحة الخارجية بها كمرحلة أولى أقل من نسب الإصابة ببعض الدول بالإتحاد الأوروبي حيث إن نسب الإصابة بها أقل من أن تعد علي الأصابع.
 
واستعرض الجانب الأوروبي المعايير الخاصة بالسماح لمواطني الدول من خارج الاتحاد الأوروبي بدخول أراضيها وهي القائمة التي أصدرها الاتحاد للمرة الأولي في الأول من شهر يوليو الجاري والتي يتم مراجعتها دوريا مرتين شهريا.
 
 

 


 

ترشيحاتنا